أخبار مصر

محافظة شمال سيناء تكشف عن خسائرها من عاصفة التنين.. تعرف عليها

كشفت محافظة شمال سيناء، فى بيان رسمى مساء اليوم الجمعة، خسائر المحافظة جراء الموجة الشتوية، خلال أمس واليوم، والمعروفة إعلاميا باسم “عاصفة التنين.

وجاء فى بيان المحافظة، أنه تتابع غرفة العمليات الرئيسية فى ديوان عام محافظة شمال سيناء، برئاسة اللواء دكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، الظروف الجوية التى تشهدها مختلف مراكز ومدن المحافظة.

ووجه المحافظ، باستمرار رفع درجة الاستعداد بكافة أجهزة ومرافق المحافظة ومديريات الخدمات بها لمواجهة الظروف الجوية، مؤكدا استمرار رفع درجة الاستعداد على مستوى غرفة العمليات الرئيسية وغرف العمليات فى مجالس المدن ومديريات الخدمات والأجهزة المعنية بالمحافظة فى مواجهة الظروف الجوية.

وقال المحافظ، إن رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، يطمئن بصفة مستمرة على الأحوال الجوية بشمال سيناء، عن طريق الفيديو كونفرانس، بجانب قيام غرفة العمليات الرئيسية فى ديوان عام المحافظة بالتواصل مع غرفتى عمليات مجلس الوزراء ووزارة التنمية المحلية على مدار الساعة.

كما وجه المحافظ، مديرية التضامن الاجتماعي بتقديم المساعدات الغذائية والإنسانية إلى المتضررين من الظروف الجوية، وإلى المنقولين من رفح والشيخ زويد فى مختلف التجمعات خاصة بمنطقة وسط سيناء.

من جانبه، أكد اللواء هشام الخولى، نائب المحافظ، أن غرفة العمليات الرئيسية تلقت إخطارا بإصابة مواطن بجرح في رأسه، نتيجة اصابته بجسم طائر في الرأس نتيجة الرياح التي تشهدها مدينة نخل، وتم نقله للمستشفي للعلاج.

أضاف نائب المحافظ، أن الظروف الجوية تسببت فى سقوط عدد من أعمدة الإنارة فى مختلف مدن المحافظة، حيث قامت شركة الكهرباء بإجراء مناورات، وتحميل التيار الكهربائى على خطوط بديلة.

وأشار نائب المحافظ، إلى تضرر عدد 22 أسرة فى مناطق الريد والكونتلا ورأس النقب بوسط سيناء، بسبب مياه الأمطار والسيول، وتم نقلهم إلى مراكز الإيواء التى قام مجلس مدينة نخل بالتنسيق مع مديرية التضامن الاجتماعي باعدادها، وتوزيع المفروشات والأغطية عليهم، بناء على توجيهات اللواء دكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء.

وأكد سليمان فرج، رئيس مركز ومدينة نخل، أن تجمعات ومناطق الكونتلا والتمد وصدر الحيطان وأبو صوان ووادي الحاج وراس النقب والخفجة والرواق وبئر جريد والنثيله والبروك، شهدت جريان سيول ضعيفة، حيث نجحت الأعمال الصناعية والسدود التى تم إنشائها فى حجز مياه السيول.

بدوره، أكد أحمد عبد الحليم، رئيس مركز ومدينة الحسنة، وجود تجمعات للمياه فى وادي الحسنة، وفى عدد من الوديان فى طريقها إلى سد الروافعة، دون أى خسائر او أضرار.

من جانبها، أكدت سعدية محمود مدير عام التضامن الاجتماعي بشمال سيناء، تقديم مساعدات غذائية وإنسانية، وصرف مبلغ 250 جنيها يوميا لكل أسرة من الأسر التى أضيرت بسبب الظروف الجوية في مناطق وسط سيناء، بجانب توزيع مساعدات متنوعة على المنقولين من رفح والشيخ زويد بالعريش.

وأشارت محمود، إلى جاهزية مراكز الإغاثة في مختلف مدن المحافظة، وتزويدها بوسائل الإقامة والإعاشة، بناء على توجيهات اللواء دكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى