آراء حرة

أيمن بكر يكتب “كورونا والعوانس”

بقلم أيمن بكر

في البداية مامعني العانس وهل هي للإناث فقط أم انها للذكور أيضا، العانس له تعريفات كثيرة حسب البيئة التي تعيش فيها ,فالعانس في القري هي من تجاوزت ال 22 عام بدون زواج وفي المدن هي من
تجاوزت ال35 عاماَ دون زواج.
دعني ياعزيزي أسألك سؤال وأجيب علية.. هل تعلم سيدي كم تبلغ نسبة العوانس في مصر قبل أزمة كورونا ؟
حسب الإحصائيات بلغت نسبة العنوسة في مصر قبل أزمة كورونا الي أكثر من 472 ألف أنثي
و687 ألف رجل بدون زواج.
هذة النسبة الكبيرة لها أسباب أثبتتها الدراسات منها مايلي غلاء المهور، وارتفاع تكاليف الزواج الأخرى الناتجة عن العادات والتقاليد المتبعة.

وغلاء المعيشة وصعوبة توفير سكن.و ارتفاع معدلات البطالة.

و ارتفاع معدل التعليم بالنسبة للإناث خاصة بالحضر.

بالإضافة الي الانشغال بالعمل أو الوظيفة من قبل الفتاة وعدم الرضا بمن يتقدم إليها (خروج الفتاة للعمل).

وأخيرا وأولا ضعف الأجور التى يتقاضاها الشباب.

الغريب في الأمر أن أغلب العوانس من خريجي الجامعات والمؤهلات العليا وهذا مايجعلنا نفكر لماذا أصبحت نسبة العوانس أكثر لأصحاب المؤهلات العليا حيث بلغت نسبة الحاصلات على مؤهل جامعي اللآتي لم يسبق لهن الزواج فوق سن ٣٥ سنة حيث بلغت النسبة ٨,٥ ،٪ يليها من تعرف القراءة والكتابة بنسبة ١,٤ ٪ ثم الحاصلات على شهادة متوسطة وفوق المتوسط بنسبة ٢,٣ ، ٪ أما أقل نسبة كانت للحاصلات على شهادة أقل من المتوسط ٤,٢.٪.

إذا كان كل هذا قبل الأزمة الحالية والعمل متوفر والاقتصاد مؤشرة عالي.
من هنا نتسائل كيف سيكون الحال في زمن كورونا والعمل قد توقف والحياة شبة منغلقة ..هل سيتاجر العوانس بأنفسهم علي التيك توك مثلما فعلت حنين حسام ,أم أنهم سيقبلون بكل مايتقدم لهم وتنتهي اسطوانة دلع البنات ورفضهم للعرسان، ام ماذا يفعل العوانس في ظل هذة الأزمة.
رسالتي للسيدات الانسات العوانس تزوجوا قبل ان تموتوا بحسرتكم.

زر الذهاب إلى الأعلى