آراء حرة

برامج المقالب (السم في العسل )

بقلم ..مصطفي محمود

انتشرت منذ فترة ما يعرف ببرامج المقالب

وأصبحت برامج موسمية يتم عرضها في شهر رمضان الكريم ووفقآ للاحصائيات بأن هذه النوعية من البرامج تحقق انتشارآ واسعآ وتلاقي اهتمامآ كبيرآ ومشاهدات كثيرة وخاصة من الأطفال !

ولكن ماذا بعد المشاهدة وما هو تأثيرها علي المدي البعيد وهل نحن في حاجة إلي أن نتنازل عن أخلاقنا وعاداتنا وقيمنا في سبيل المرح أو الفكاهة أو الكوميديا المصطنعة ! هل نحن في حاجة إلي تلويث افكار واذهان مستمعي تلك البرامج ومتابعيها وخاصة الأطفال في سبيل ملئ جزء من فراغات يومنا ؟ والجدير بالذكر أن هذه البرامج تحتوي علي الكثير من التنمر والعدوانية والاذي النفسي الذي لا يدرك الأطفال بأنه مجرد مقلب! وينعكس ذلك عليهم وعلي أفكارهم وأخلاقهم وطريقة تعاملهم مع بعضهم البعض فيقومون بممارسة ما تمت مشاهدته علي أرض الواقع مع بعضهم البعض من التنمر والاذي والتهميش واللعب بمشاعر الآخرين فالمسؤلين عن البرامج وأفكارها ومن يقومون بصناعتها المغزي الوحيد بالنسبة لهم من استمرارهم في تقديم هذا النوع منها هو تحقيق أكبر قدر ممكن من المشاهدات ومن ثم أكبر قدر ممكن من الاعلانات مما يترتب عليه أكبر عائد ممكن أو أكبر ربح متاح لتلك القنوات
فدعونا نقف أمام أنفسنا برهة من الزمن ونتسائل
هل يمثل هذا النوع من البرامج السم في العسل بالنسبة لأبنائنا؟

وإذا كانت كذلك فما الداعي من وجودها واستمرارها ومشاهدتها !

السم في العسل
برامج المقالب (السم في العسل )
زر الذهاب إلى الأعلى