حوارات

حوار خاص مع الدكتور محمد أنور ونصائح علم النفس لمواجهة كورونا

عبدالرحمن ناصر

قامت جريدة ترند نيوز بعمل حوار خاص وشيق مع  الدكتور محمد أنور ,دكتوراة في علم النفس الإكلنيكي,لمناقشة بعض الأمور الخاصة بعلم النفس في ظل أزمة كورونا .

وذلك بعد إنشغال العالم أجمع بهذا الفيروس ومايفعلة بهواجس نفسية واضطرابات في شخصية الفرد داخل المجتمع لذلك كان واجب علينا أن ننظر إلي كيفية التعامل مع عواقبة علي الفرد والمجتمع من ناحية علم النفس الذي يختص بدراسة سلوك الإنسان.

وفي بداية حواري مع الدكتور محمد أنور المختص بدراسة سلوك الإنسان قمنا بسؤالة عن مايلي:
هل يسبب كورونا أمراض نفسية تؤثر علي الفرد ؟
بالطبع نعم حيث أن من أكثر الامراض النفسية التي تسببها كورونا  هي الهواجس والإضطربات النفسية تعتبرأخطر وأشد من أعراض كورونا نفسها ,حيث أن كورونا قد تصيبك وتخرج من جسدك دون أن تشعر بها حيث أنها تعتمد علي قوة جهاز المناعة أما مايسببة كورونا من اضطربات شخصية قد يدوم فترة أطول من فترة حضانة الفيروس.

ماهي أكثر هذة الأعراض التي قد تظهر نتيجة كورونا علي شخصية الانسان؟

  • “القلق النفسي ”  أكثر الأعراض الذي يتفرّع منه الوسواس القهري، واضطراب الهلع،  الذي يصيب الشخص بنوبات متكررة، وهو الأكثر شيوعاً الآن في زمن كورونا “.
    وما الأسباب التي تؤدي إلي القلق النفسي والهلع والخوف لدي الناس ؟
    هناك عوامل عديدة تؤدي إلي القلق النفسي أبرز هذة العوامل هي كثرة المعلومات والأخبار التي تهول وتزيد من خطورة الفيروس ممايؤدي إلي زيادة نسبة القلق لدي الفرد في المجتمع .
  • ومن الأمور التي تزيد الهلع عند الناس هي تهافت الناس على وصفات المتممات الغذائية، وفي نفس الوقت يخرج رأي طبي ينفي أو يحذر من بعضها وهذا يسبب ضياعاً وهلعاً أو مثلا تهافت الناس على شراء بعض الادوية لمجرد السماع عنها بأنها مفيدة للكورونا، وبعدها يظهر رأي طبي يحذر من عوارض جانبية خطيرة لهذا الدواء” .
وماهي الأساليب التي تخرجنا من حالة القلق النفسي والهواجس ؟
الابتعاد عن متابعة الاخبار الخاصة بكورونا وممارسة الرياضة والتأمل

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى