آراء حرة

الاختيار بين الوهم والواقع

سامح أيوب

وماذا بعد ؟
الحلقة الرابعة من سلسلة وماذا بعد ؟
وماذا بعد أيها الخونة الإرهابيون من قتل مسلم عمدا ؟
ألم تتعلموا أبسط أمور الدين الحنيف قول الرسول صلى الله عليه وسلم :
” من آذى ذميا فقد آذاني ”
ألم تقرأ قول المصطفى عليه الصلاة والسلام ” ألا من ظلم معاهدا أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس فأنا حجيجه يوم القيامة ”
فيا من تدعون نصرة الدين كذبا وبهتانا أتحبون أن يكون الرسول صلى الله عليه وسلم خصمكم يوم القيامة ؟
هل تجرأون على تلك الخصومة للرسول وأنتم تدعون محبته ؟
وماذا بعد ؟
هل تتخيل أن يكون من بين من قتلتهم فاستشهد أخوك أو ابنك أو أبيك ؟
هل تتخيل أن يكون من بين من قتلتهم فاستشهد من ترك أولادا صغارا سوف يكرهون كل من يتشدق بالدين ولو كان خطيبا صائبا ؟
فقد تسببت في تشويه الصورة الحقيقية للدين الإسلامي وماذا بعد ؟
هل تتخيل أنك أب لابن تم قتله على أيدي أحد ولو كنت محبا له فماذا تفعل وقتها ؟ وما شعورك لو ابنك هو من قتل بيد من لا تعرف له ملة أو دينا ؟
وماذا بعد ؟
لو رأيت أمك تبكي دما لأن ابنها قتل فاستشهد ما شعورك وقتها ؟
وقتها سوف تنوي الانتقام بل الأخذ بالثأر وتثور ثورة عارمة ولن تذوق طعم النوم والراحة إلا بعد أن تهدأ أمك ولن تهدأ طيلة حياتها فأنت لن تهدأ طيلة حياتك .
وماذا بعد ؟
هل أحرقتك مشاهد حقيقة واقعية من مسلسل يسرد الحقائق .
فهل هذا اختيارك عندما شاهدت حلقات مسلسل الاختيار ؟
هل الاختيار أصبح وهما لديك وتظن أنك الشهيد المنسي رحمة الله عليه ؟
هل الاختيار لك إزهاق أرواح الغير ؟
هل وضعت نفسك مكان أحد أفراد أسرة من قتل فاستشهد ؟
والله لو وضعت لنفسك موضعا من هؤلاء ما ارتضيت بدا من أن تضحي بنفسك في مواجهة من تسول له نفسه أن يفعل ذلك .
وماذا بعد ؟
هل الخسة والجهل وصلت بكم هكذا ؟
ألم يراعوا حرمة الدماء ؟
ألم يراعوا حرمة الشهر المبارك ؟
وماذا بعد ؟
هل تتعمدون خطف الفرحة من وجوه الوطني المخلص في أفضل أيامه شهر مبارك ويوم يحتفل به المصريون بيومهم يوم العمال اللاحق غدا والعاشر من رمضان اللاحق بعد أيام ؟
لن تنالوا من عزيمتنا ولن تنثني إرادتنا ولن نحبط أمام أفعالكم الخسيسة ولن ……….
هل تدعون أنكم أنصار لبيت المقدس ؟
والله بيت المقدس بريء من هذه الأفعال التي تشوه جميع الأديان ألم تراعوا قدسية الدم والشهر قبل فعل ذلك ؟
لعنة الله عليكم في كل دين يا من قتلتم العين التي باتت تحرس في سبيل الله .
لعنة الله عليكم يا من قتلتم العين التي لا تمسها النار .
لعنة الله عليكم يا من قتلتم خير أجناد الأرض .
ألم تزلزل هذه الكلمات قلبك ؟
ألم تحرك لك ساكنا يا من فعلت ذلك أو تفكر أن تفعل ذلك ؟
إذا لم تجعلك هذه الكلمات إنسانا بفطرته ينكر هذه الأفعال التي تنكرها جميع الأديان فاعلم أنه لا عقل ولا قلب لك .
واعلم أنك أقل من الحيوان قدرا ومنزلة فالحيوان أعزكم الله لديه علو همة .
ولن ينصلح حال أمتنا إلا بعلو همتنا فأين أنتم يا أصحاب الهمم ؟
وماذا بعد ؟

زر الذهاب إلى الأعلى