أخبار مصر

عودة السياحة الداخلية ما بين الرفض والقبول

كتب/أشرف سركيس

اثار المنشور ٣٨ لسنة ٢٠٢٠ والصادر من غرفة المنشأت الفندقية بخصوص تنفيذ توصيات مجلس الوزراء بتشغيل السياحة الداخلية بدء من منتصف هذا الشهر بعد حصول تلك الفنادق على شهادة معايير السلامة الصحية من الجهات اللازمة والخضوع للمراجعة والتفتيش الدورى والتاكد من توافر ادوات الوقاية والتطهير والتعقيم وعدم تجاوز سعة الفندق ال ٢٥% مؤقتا وتوافر كافة التعليمات التى نص عليها المنشور للحفاظ على العمالة والنزلاء من الفيرس
وتخصيص دور كامل للعزل فى حالة ظهور حالات ايجابية خلال فترة التشغيل
ومع تخوف ورعب الكثير من الخبراء السياحيين بعدم اقتناعهم بهذا القرار فى ظل تزايد الحالات الايجابية يوميا وعدم ثقتهم فى وعى والتزام النزلاء المصريين مما سيكون له اثر سلبى على سمعة المدن السياحية وتوقعهم بتزايد الاصابات وفشل تلك التجربة .
ومع تقديرى لارائهم الا ان تلك الخطوة ضرورية وايجابية وحتمية للتعامل مع السياحة بعد كورونا.
فلابد من تدريب العمالة داخل الفنادق وقطاع الطيران والنقل السياحى وغيرها على كيفية التعامل مع المتطلبات والمتغيرات والتحديات الجديدة من التعقيم والتطهير وكيفية تطبيق الاجراءت الاحترازية .
وذلك للحفاظ على العمالة والاستثمارات وصناعة السياحة ككل .
وكذلك الاستعداد لعودة واستقبال السياحة الخارجية بعد التاكد من تطبيق كافة المعايير الصحية اللازمة للحفاظ على سلامة السائحين القادمين
فاهلا بالسياحة الداخلية كخطوة اولى نقوم فيها بتجربة كافة الاجراءت وتشجيع رجال الاعمال والمستثمرين فى الحفاظ على استثماراتهم والعاملين لديهم

زر الذهاب إلى الأعلى