آراء حرة

إن كيدهن عظيم

اشرف شركيس

شخصيات مصرية نسائية تم تجسيدها فى اعمال فنية وتركت أثر فينا جعلنا لا ننساها بل دائما نتذكرها فى مواقف حياتنا المختلفة
وأول تلك الشخصيات عبلة فى فيلم الصعود الى الهاوية والتى جسدت شخصيتها الراحلة مديحة كامل تلك الفتاة المتمردة التى تعشق الحرية المطلقة وانغمست فى حياة اللهو والخمر والجنس وكان تجنيدها فى الموساد امر سهل للغاية واستطاعت بمكرها تجنيد الظابط فاروق الفقى وتسببا فى استشهاد العشرات من الجنود المصريين وتم اكتشافها واستدراجها والقبض عليها عن طريق الثعلب رفعت عثمان واصبحت جملة
هى دى مصر يا عبلة
هى الجملة الاشهر فى السينما المصرية
وثانى تلك الشخصيات الحاجة فضة المعداوى بجملتها الشهيرة ولا يا حمو.. التمساحة يا ولد والتى جسدت شخصيتها العملاقة سناء جميل فى مسلسل الراية البيضاء تلك الشخصية الحادة القوية المسيطرة والتى تنبأت بالمستقبل فى سطوة وهيمنة رأس المال على القيم والمبادىء فى عصر الانفتاح
وثالث تلك الشخصيات روقة التى جسدت شخصيتها الفنانة نورا فى فيلم العار تلك الزوجة المثالية والوفية والمخلصة حلم كل رجل شرقى و التى تحمل فى قلبها كل معانى الحب والعشق لزوجها ووافقت على سرية الزواج واخيرا ضحت بحياتها غرقا فى البحر من اجل انقاذ تجارة زوجها المحرمة من المخدرات
وأخيرا تأتى شخصية المعلمة فدوى فى مسلسل البرنس والتى ابدعت فى تجسيد شخصيتها الفنانة المتالقة روجينا
تلك الشخصية الجديدة علينا والتى انبهرنا بها فهى زعيمة عصابة مودرن وتاجرة مخدرات شرسة وفى نفس الوقت هى الانثى الجميلة ذات الظل الخفيف التى تهتم بادق التفاصيل من لون شعرها الى مكياجها واكسسواراتها لشكل عباياتها ومبداها فى الحياة الغاية تبرر الوسيلة وتدوس بقدمها على كل القيم الاخلاقية والتعاليم الدينية فى ظل تحقيق اهدافها الشيطانية حتى قتلها زوجها بعد اكتشاف خيانتها له
تلك نماذج لاعمال فنية شاهدناها ولن ننساها وستبقى فى الذاكرة وعلى مر الزمان

زر الذهاب إلى الأعلى