تريند الأسبوعتقارير وتحقيقاتمنوعات

القرود تحمل بشري سارة لمواجهة الكورونا

عبدالرحمن ناصر

 

ليس خبر ترفيهي ولكنها دراسة علمية توصلت إلى ما يمكن اعتباره أول دليل علمي على أن الإصابة بفيروس كورونا المستجد تؤدي إلى خلق مناعة تمنع الإصابة به مرة أخرى.

القرود تحمل بشرى سارة لمواجهة كورونا

وأصاب باحثون من جامعة هارفرد الأمريكية، 9 قرود بفيروس كورونا، وبعد التعافي

تم تعريضهم مرة أخرى للإصابة بالفيروس، إلا أن القرود التسعة لم تظهر أي إصابة جديدة بالمرض.

ويأمل العلماء أن تكون تلك النتائج علامة إيجابية على نجاح اللقاحات فيد التطوير لكبح تفشي الفيروس القاتل.

وقال الدكتور دان باروش، الباحث في مركز أبحاث الفيروسات واللقاحات في هارفرد

والذي نشرت دراسته في مجلة “ساينس”، إنّ النتائج تشير إلى أن الحيوانات تطور مناعة طبيعية تحمي من إعادة التعرض للإصابة.

وكان علماء افترضوا أن الأجسام المضادة، المنتجة استجابة للفيروس، تقي من الإصابة به، إلا أنه لا تزال هناك أدلة قليلة علمية لدعم ذلك.

وفي دراسة ثانية، اختبر الدكتور باروش وزملاؤه 25 قردًا تلقت نماذج من 6 لقاحات

لمعرفة ما إذا كانت الأجسام المضادة المنتجة توفر الحماية من الإصابة بالفيروس.

ثم عرّض فريق البحث هذه القرود و10 حيوانات أخرى “ضابطة لنتائج التجربة” للفيروس.

وأوضح الدكتور باروش أن جميع “الحيوانات الضابطة” في التجربة، أظهرت درجات عالية من الفيروس

في أنوفها ورئتيها، لكن الحيوانات الملقحة أظهرت درجة كبيرة من الحماية ضد الفيروس.

زر الذهاب إلى الأعلى