أدب وفن

هل تعرِفونَ معنى الوطن ؟

كتب: شريف الجيار

 

ليسَ المقرُّ و ليسَ السكن

بل مستراحُ لكلِ البدن

و هوى المُتيّمِ ، وحىُ الفِطَن

عشقُ القريبِ ، و حبُّ الحبيبِ

سرُّ الأُمُومةِ لبُّ المُقَل

غَبطُ القرين و حُكمُ الرزينِ

مثوى الجدودِ و مرسى السُفُن

 

زر الذهاب إلى الأعلى