اخبار عربية ودولية

الوقاية خير من العلاج.. صلاة الجمعة 10 دقائق بالجزائر لتجنب انتشار كورونا

حددت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية، مدة لا تتجاوز عن 10 دقائق لخطبة وصلاة الجمعة، كإجراء احترازى لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وأعلنت الوزارة، الأحد، جملة من القرارات أرسلتها إلى كافة مديريات الشؤون الدينية فى المحافظات الـ48 للبلاد، تلزم من خلالها جميع الأئمة اتباعها.

ودعت الوزارة إلى تخفيف الصلوات الـ5 فى المساجد، بما فى ذلك صلاة الجمعة، والقيام للصلاة بعد الآذان مباشرة، مع غلق المساجد عقب انتهاء كل صلاة، وفيما يتعلق بصلاة الجمعة، ألزمت الوزارة الأئمة بألا تتعدى مدة الخطبة والصلاة 10 دقائق على الأكثر، وألغت درس الجمعة، وجميع الدروس الأسبوعية والحلقات التعليمية، مع منع الصلاة فى الفضاءات العام، مثل محطات المسافرين والمساحات التجارية.




مسجد فى الجزائر

ومنعت الأطفال والنساء وكبار السن والمرضى من الحضور إلى المساجد، كما أشارت إلى أنه “لا حرج شرعاً على الأصحاء فى مثل هذه الظروف الصلاة فى بيوتهم”، ودعت وزارة الشؤون الدينية الجزائرية إلى غلق مصليات النساء والمكتبات المسجدية، وأصدرت فتوى بـ”تحريم على كل من يشك بإصابته بهذا المرض الحضور إلى المساجد”، وذلك وفقًا لما نقلته “العين الإخبارية، اليوم الاثنين.

وسجلت الجزائر ارتفاعاً قياسياً فى عدد المصابين بفيروس كورونا الجديد إلى 54 حالة بينها 16 حالة مؤكدة تم اكتشافها، الأحد، فيما يلغ عدد الوفيات بالفيروس 4 وفيات غالبيتها بمحافظة البليدة الواقعة وسط البلاد.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى