محافظات

الأمير قرية نموذجية تتجمل بالمجهود الذاتى

كتب: محمد الشافعي

قرية منشأة الأمير إحدى القرى التابعة لمركز أولاد صقر بمحافظة الشرقية مثال مشرف يحتذى به حيث الترابط والتعاون بين أهالى القرية فى جميع المناسبات وجميع الأمور الإجتماعية تنفذ القرية الآن مشروع تجميل القرية حيث يوجد بالقرية ترعة فى منتصفها مغطاة بالمواسير ويعلوها جدران من الطوب إرتفاع متر أويزيد وبها شرب وتعمل القرية على زراعة تلك الأحواض بأشجار الفواكه المثمرة مثل الجوافة والليمون والزيتون والتفاح والتوت بدلا من أشجار الفيكس عديمة الجدوى وسيتم إستغلال المناطق أسفل تلك الأشجار لزراعة الخضروات مثل الفلفل والباذنجان والباميا والفجل والجرير
وسيعمل على رعاية المشروع الذى تزيد مساحتة عن ٣ أفدنة عدد من الشباب العاطلين عن العمل بمقابل نصف الإنتاج والنصف الثانى سيتم تخصيصة لأهل القرية من المحتاجين

والجدير بالذكر أن صاحب الفكرة عمدة القرية المهندس الشاب حلمى أحمد مقبل ويعاونة على التنفيذ مجموعة من شباب القرية ويتم شجراء الأشجار بالجهود الذاتية من أبناء القرية وكذلك العمده م حلمى أحمد
ويقول الصحفى محمد الشافعى أحد أبناء القرية إن هذا المشروع رائع جدا حيث يمكن الإستفادة منه كتجميل للقرية وكاإنتاج لصالح المحتاجين من أهل القرية ويتقدم بالشكر والتقدير للعمدة المهندس حلمى أحمد وكل من ساهم فى هذا المشروع
وكذلك أثنى على المشروع الكاتب الصحفى الدكتور عزت سلامة وأعرب عن سعادته بتلك الفكرة وهذا العمل الذى يضفى على البلده منظر جمالى بديع
وأيضا أشاد بالمشروع الشاعر الكبير ثروت سليم مقرر شعبة الفصحى بإتحاد الكتاب وشجع العمدة حلمى والقائمين على تنفيذ المشروع للإستمرار فى العمل وقال هكذا تبنى البلاد بسواعد المخلصين من أبنائها .
والجدير بالذكر أنه تم رش وتطهير جميع شوارع القرية بالمطهرات لمواجهة كورونا وأيضا تمهيد الطرق الترابية المؤدية للمقابر والأراضى الزراعية .
ويقول العمدة حلمى فكرت فى المشروع لصالح البلد ومازلنا نكمله وأقدم الشكر لمن ساهم وشارك معنا سواء ماديا أو معنويا وإن شاء الله لدينا الكثير من العمل لتطوير القرية ولن يكتب له النجاح إلا بمساعدة الجميع وأتمنى أن تصبح بلدنا القرية النموذجية على مستوى الجمهورية .

 

زر الذهاب إلى الأعلى