محافظات

بسبب الكمامة لا القمامة.. الإطاحة بثلاثة مسئولين بالوحدة المحلية بالفيوم

روجينا فتح الله

 

القمامة بدلاَ من الكمامة خطأ حرفي واحد كان سبباَ رئيسياَ في الإطاحة برئيس الوحدة المحليةلقرية المشرك قبلى بمحافظة الفيوم وسكرتيرة لعدم اتقانهم ومراجعتهم لعملهم  وتدني المستوي اللغوي لدي المسئولين التنفيذين.

حيث حدث خطأ إملائى فى خطاب موجه للمواطنين حول أزمة فيروس كورونا المستجد، والذي تسبب فى إقالتهما وإحالتهما للتحقيق، حيث كتبا فى الخطاب يطالبان المواطنين بالقرية بارتداء “القمامة” بدلا من “الكمامة”، وهو ما جعل الخطاب يتداول على مواقع التواصل الاجتماعى ولاقى الكثير من السخرية حول تدنى المستوى اللغوى لدى التنفيذيين.
ومن جانبه قرر الدكتور أحمد الأنصارى محافظ الفيوم، إعفاء كل من رئيس الوحدة المحلية بقرية المشرك قبلى التابعة لمركز يوسف الصديق، وسكرتير الوحدة المحلية، والموظف المختص عن إعداد الخطابات للجهات ذات الصلة، وإحالتهم للتحقيق بعد تداول أحد الخطابات بشأن ضرورة ارتداء “الكمامة” للتصدى لفيروس كورونا المستجد.

وأوضح الدكتور محمد التونى المتحدث الرسمى لمحافظة الفيوم، أن الخطاب الذى تم إرساله به أخطاء إملائية جسيمة غيرت المعنى المقصود من توجيهات التصدى لفيروس كورونا والتشديد على ضرورة ارتداء “الكمامة” تفعيلاً للإجراءات الاحترازية التى تطبقها الدولة للحد من العدوى بفيروس كورونا.

وأضاف المتحدث الرسمى لمحافظة الفيوم أن الموظف المسئول عن إعداد الخطاب لم يراع الدقة ولم يلتزم بمهام عمله، كما قام سكرتير الوحدة المحلية بالتوقيع على الخطاب دون قراءته، فيما غاب الدور الإشرافى لرئيس الوحدة المحلية فى المتابعة، مما يعد إخلالاً جسيماً بمهام ومتطلبات العمل.

وطالب عدد من المواطنين فى مدونات لهم على مواقع التواصل الاجتماعى بضرورة أن يتم عمل اختبار إملائى للمسؤولين بالوحدات المحلية بالقرية مؤكدين أن الكثيرين لا يجيدون القراءة والكتابة.

زر الذهاب إلى الأعلى