رياضة

فايلر :مباراتي انبي والزمالك تفلصه عن تحقيق انجازاً كبيرا لم يستطيع احداً من قبله تحقيقه

كتب:عبدالرحمن مراد

يفصل المدرب السويسرى رينيه فايلر المدير الفنى للنادى الاهلى مباراتين عن الوصول لتحقيق معادلة لم تتكرر فتاريخ القلعه الحمراء.

سجل الساحر البرتغالى مانويل جوزيه رقما خياليا فتاريخ الاهلى لم يتخطاه احدا من بعده من المدربين الذين تولوا تدريب نادى القرن من بعده حيث استطاع جوزيه الانتصار فى اول 17 مباراه محليه.

وبات الان السويسرى فايلر يخوض اول موسم له فى الدورى المصرى بخلاف البرتغالى مانويل جوزيه الذى كان آنذاك فى ولايته الثانيه مع الاهلى على بعد مواجهتين من معادلة الثعلب البرتغالى وثلاثه مبارايات لتخطيه وكتابه رقم جديد فى تاريخ نادى القرن.
فاذا نجح فاير فى الفوز على المصرى والزمالك وانبي.

لا يسلط هذا التقرير الضوء فقط على هذا الرقم بل يسلطه على ما يميز الاهلى مع فايلر عن كلا من المدربين الذين سبقوه ، وعلى رائسهم جوزيه الذى قاد الاهلى في حقبه تاريخيه ودائما سيقارن البرتغالى بأى مدير فنى يتولى هذة المهمه الشاقه.

حقق فايلر حتى الان بطوله واحده مع الاهلى و كاس السوبر المصرى الذى تفوق فيه على المارد الابيض ، لكنه يتحرك بخطى ثابته في الدورى المصرى الذى يتصدرة بفارق كبير عن وصيفه حاليا وهو المقتولون العرب.

وما يميز الاهلى مع فايلر فى الكرة العربيه والافريقيه هو الاداء المميز واللعب الجماعى الذى حقق الفترة الماضيه العديد من الانتصارت المتتاليه، لكن قبل ذلك الترسانه الهجوميه الساحقه التى يمتلكها الاهلى والتى اصابت كل مدافعى الفرق فى المبارايات الماضيه في الموسم الحالى.

وهم الذين استطاعوا تحقيق رقما لم يحققه الاهلى فى آخر 16 عام منذ رحيل جوزيه. استطاع الفريق فى اخر مباراه التعادل مع سموحه السكندرى ليرتفع عدد اهداف الاهلى خلال الموسم الحالى مع السويسرى فايلر الى60 هدفا فى 25 مباراه اى يعادل نسبيا ( 2.45 هدف لكل مباراه ) وهذا الرقم لم يستطيع تحقيقه الفريق منذ موسم 2004 .

زر الذهاب إلى الأعلى