أخبار عاجلة

ست نكدية ….والراجل مابيعيطش!

مروة خالد

صعب جداً تحديد إمتى بالظبط نبداً نحس بالوحدة بس اللي يستوعب انه شعور حقيقي ، انه كل فترة بيزيد بيحسسك بمعاني كتير بتوجع بس الغريب انك مش لزام تبقي وحيد فعلا عشان تحس بالواحده بس الغريب انك بيكون حواليك ناس كتير ومش حاسس بنفسك وسطهم ، وبهذا يظل داخلنا شعور واحد بألم لايقف ، بس وجع الوحدة الحقيقية أخف من وجع وحدة الروح .

بس المرعب إنك بتفضل تحلم ان ممكن حد يحس بيك ،حد ممكن يطمنك ، حد ممكن تلاقي نفسك معاه ويملأ الفراغ الكبير اللى جواك بس مش بتلاقي الشخص اللي يهتم بشكل كافي علشان يكسر أسوار وحدتك ويخطيها،ومن كثر الشعور بالوحدة بتصدقها فبتبدا تعيشها لغاية متوصل للحظة انت مش فاهم ولا مدرك هو انت اللي بعيد ولا هما اللي بعدوا ؟ هوانت فعلاً وحدك ولا هما اللي وحدهم؟!

وكثر الشعور بالوحدة بقي شئ غصب عنك بتستخبي أكتر وأكتر كأنك خايف ان حد يحس بوجع الحرمان فتبدا تبني أسوار تحبس نفسك بإيدك مع وحدتك ويصبح سجن الوحدة هو مصدرك وملجئك .

وتستمر فى بناء طبقة فوق طبقة تخبي بيها قلبك وتحمي بيها احلامك بتبدا تخبي احتياجك للحب احتياجك انك تشوف نفسك في عين اللي بتحبه بتخبي احتياجك للامان النفسي وهكذا اصبح الشعور بالوحده شعوراً قاتلا.ً عرض أقل
التعليقات

المصدر
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق