أخبار مصر

فيديو وصور.. “طفل الجردل” حديث السوشيال ميديا بعد إجادته الغناء

طفولة بريئة وصوت عزب يجيد الغناء حتى أحبه الكثير من الناس وذاع صيته وزادت شعبيته فى محافظة أسوان، ثم زادت هذه الشعبية أكثر عندما أخذ يغنى لأشهر الأغانى الشعبية والمشهورة فى مصر مستخدماً “جردل” يعزف ويطبل عليه.

بطل هذا الصوت هو الطفل عبد الله أحمد عبد الرازق، الشهير بـ”عبد الله الكلحاوى” ابن محافظة أسوان وتحديداً قرية كلح الجبل مركز إدفو، والذى أصبح حديث السوشيال ميديا بعد أن حقق فيديو له يغنى فيه “بنت الجيران” ماسكاً بيده “الجردل” تريند على مواقع التواصل الاجتماعى.

الطفل عبد الله يبلغ من العمر 13 سنة، ويدرس بالصف الثالث الإعدادى، ينتمى لأسرة بسيطة مكونة من 5 أفراد، إلا أنه الوحيد من بين أشقاءه الذى أحب الغناء ومارس موهبته بالغناء مبكراً بعد أن أصبح بارعاً فى حفظ كلمات الأغانى سريعاً.

ويمارس الطفل موهبته فى الغناء وسط أسرته وأطفال الجيران وبعد المهتمين من الكبار، ممسكاً بيده “جردل بلاستيك” ويردد أشهر الأغانى فى مصر، وسط تصفيق وتحية من الجالسين حوله.

يقول كريم أبو فرغل، أحد المهتمين بموهبة الطفل وجاره فى نفس الوقت، إن الطفل عبد الله برزت موهبته مبكراً من خلال حفظ كلمات أغانى بسرعة فائقة ثم يغنيها بجودة واحترافية، ولم يكن يتعلم هذا الغناء على خشبة مسرح أو فى معهد موسيقى ولكنها موهبة “ربانية”، رغم أنه مصاب بمرض “تأخر النمو” ولكنه لم يمنعه من تواصل تألقه فى الغناء والطرب، مشيراً إلى أن مثله الأعلى هو محمد منير، بالإضافة إلى انتماءه للنادى الأهلى وحبه لأغنية بنت الجيران لحسن شاكوش.




الأقصر بلدنا بلد سواح




الطفل عبد الله الكلحاوى




الفنان الصغير مع جاره




طفل الجردل




مع المعجبين


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى