منوعات

بالألوان الفنان عمرو البهي يحول الأثاث القديم إلى تحف فنية

كتبت: شيماء اليوسف

 

تطلعات كثيرة وأحلام أكثر كلها سحبت أقدام عمرو البهي نحو مجال الرسم، وبالرغم من تعدد الأشكال والألوان التي يتقنها إلا أن الرسم على الخشب كان له نصيب كبير من الاهتمام والحب، ما جعله قد يحول أي قطعة أثاث إلى تحفة فنية فريدة من نوعها.

اتجاه عمرو البهي إلى الرسم على الأثاث

فكر عمرو البهي، في الرسم على الأخشاب لتوسيع أشكال الفن داخل مجال عمله ويبقى لديه أكثر من شيء يتقنه، كل ذلك مجرد هوامش جانب حبه للتلوين على الأثاث.

تلوين الأخشاب

يرى الفنان التشكيلي، عمرو البهي، أن تلوين الأثاث يعطي البيت بهجة وسعادة نفسية داخل الأفراد عند رؤيتهم لها، ويضيف ل”ترند نيوز” فكرت في الرسم علي الاخشاب لتوسيع السكك في مجالي ومنة يبقي عندي اكتر من حاجة بعملها غير اني بحب جدا فكرة التلوين علي الاثاث وانها مجرد وجودها في البيوت بتدي بهجة وسعادة كبيرة وانا بحب كدة.

أفكار متنوعة للرسم

تتنوع أفكار الرسم على الأثاث والأخشاب عند عمرو البهي، ومنها ما قام بتفيذه ومنها ما هو قيد التنفيذ، وكانت تلك التصميمات التي قام بتنفيذها الدور في صناعة اسمه لاسيما داخل مجال الديكور.

إحساس فنان

تحدث الفنان التشكيلي عمرو البهي، عن الشعور الذي يغمره حينما يقوم بالرسم على الأخشاب، حيث قال: الرسم علي الاخشاب ممتع جدا وانا عن نفسي بحب اشتغل علي الاخشاب بكل انواعها لانها فيها متعة مش طبيعية في ليونة استخدام الالوان وتنويعها وبتديك فرص كتير جدا للابتكار وللابداع فيه”.

يتمكن عمرو البهي، من استخدام العديد من الخامات المختلفة عند الرسم على الخشب إذ يضيف هذا اللون من الفن التشكيلي للفنان نفسه فرصة المرونة في الاختيار وتزيد من احترافية الفنان.

لم يستغرق عمرو البهي، وقتا طويلا لتعلم فن الرسم على الأخشاب والأثاث وذلك لإنه في الأساس فنان تشكيلي، لكنه يرى أن الرسم على الأثاث واحداً من أسهل الألوان التي يمكن تعلمها بسهولة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى