منوعات

فنان مكياج إيطالى يواجه العنصرية ضد الآسيويين على طريقته.. صور

فى ظل محاولات دول العالم للسيطرة على انتشار فيروس كورونا، تفشت موجة من العنصرية فى مختلف دول العالم ضد الآسيويين، لذا وجه فنان المكياج الإيطالى، إيمانويل، رسالة للعالم من خلال ظهوره بالكمامة لتوعية العالم بشأن العنصرية.

استخدم إيمانويل بيترينى، فنان مكياج، يبلغ من العمر 22 عامًا ويعيش فى فياريجيو، إيطاليا، مهاراته لإرسال رسالة مهمة: أن مخاوفنا بشأن الفيروس التاجى لا يمكن استخدامها كذريعة للعنصرية.

منذ بدأ الفيروس التاجى فى ووهان، واجه الآسيويون فى جميع أنحاء العالم العنصرية، فقد تم طرد امرأة آسيوية من أحد المطاعم بسبب الافتراض أنها بسبب عرقها، يجب أن تحمل فيروس كورونا، كما تعرضت كاتبة لتعليقات قاسية بينما بدأ أشخاص فى وسائل النقل العام يغطون وجوههم لحظة رؤيتها.

وعندما لاحظ إيمانويل العنصرية التى تحدث فى مدينته قرر التحدث بالطريقة التى يعرفها وهى المكياج، لقد رسم بعناية على كمامة وهمية على وجهه تعلوها ملاحظة مكتوب عليها: “توقف عن استخدام عذر الفيروس التاجى للتعبير عن عنصريتك”.




رسالة إيمانويل

وقال إيمانويل لموقع “مترو” البريطانى: “رأيت أن بعض الإيطاليين كانوا وقحين للغاية مع الصينيين مؤخرًا بسبب هذا الفيروس.. رأيت بعض الإيطاليين الجاهلين يسسيئون للصينيين ويصرخون عليهم بكلمات مروعة، مثل (عد إلى بلدك)، فقررت إرسال رسالة عن طريق إنشاء مظهر مكياج مواجه للعنصرية”. 




فنان المكياج الايطالى

ويأمل فنان المكياج فى أن يشجع عمله، الذى استغرق ساعتين  الناس على تحدى الفيروس مع وضع حد للعنصرية التى تنتشر بسرعة الفيروس.

وأضاف إيمانويل: “آمل أن يفهم الناس أننا جميعًا متشابهون وأن الفيروس التاجى ليس خطأ الشعب الصينى.. ويمكن أن يحدث فى أى مكان”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى