اخبار عربية ودولية

ما هو عقار ديكسا ميثازون لعلاج كورونا

محمد محسن

منذ ان اعتمدت الحكومة البريطانية عقار ديكسا ميثازون كعلاج للحالات الحرجة من مرضى كورونا الثلاثاء الماضى واصبح العقار محط انظار الكثيرين هل فعال هل يكون علاج نهائى بعد سلسلة من الادوية المقترحة والتى لم تجدى الى الان فى القضاء على الفيرس

ماهو هذا العقار ؟

هو عقار يخفض من حدة الالتهابات يعمل على كبح جهاز المناعة وهو عقار قديم موجود يستخدم لعلاج امراض الصدر والحساسية

يخصص هذا العقار لعلاج مرضى كورونا الحالات الحرجة الموجودة بالمستشفيات الذين يخضعون للعلاج بالاكسجين او يستخدمون اجهزة التنفس الصناعى ولكنه غير فعال بالنسبة للمرضى ممن يعانون من الاعراض الخفيفة للكورونا

تم تجربة العقار على 2100 بريطانى وبالفعل نجح فى العلاج وتعافوا جميعا وبدات المستشفيات الفرنسية تجربته

كما بدات السعودية فى تجربة العقار على مرضى الحالات الحرجة بالمستشفيات من مصابى كورونا

ورحبت منظمة الصحة العالمية بالعقار وفاعليته الاانها اكدت اهمية البحث عن علاج لمرضى الاعراض الخفيفة للكورونا

وفى دراسة لقياس فعالية عقار ديكسا ميثازون بجامعة اكسفورد اكد العلماء ان هذا العقار يجنبنا ثلث عدد الوفيات بالنسبة للمرضى الذين يحتاجون اجهزة التنفس الصناعى فى حالة استخدام العقار فى العلاج

ويمكنه انقاذ حياة خمس المرضى الذين يخضعون للعلاج بالاكسجين

دواعى استخدام العقار

بعيدا عن استخدام ديكسا ميثا زون فى علاج الكورونا الاانه منذ اكتشافه وهو مخصص لعلاج حالات الربو الشديد والالتهاب والاورام بالجسم

الاعراض الجانبية لاستخدام عقار ديكسا ميثازون

هناك بعض الاعراض الجانبية لاستخدام عقار ديكسا ميثازون وهى الشعور بالقلق وصعوبة النوم وزيادة الوزن والاحتفاظ بالسوائل فى الجسم والتهاب بالمفاصل وارتفاع ضغط الدم ونزيف بالمعدة

الممنوعين من تناول ديكسا ميثازون

مرضى الضغط والسكرى

وفى مصر اكدت الهيئة المصرية للدواء بان عقار ديكسا ميثازون موجود كعقار معالج للحساسية والربو ولم تثبت فعاليته فى علاج كورونا وان كل مايحدث ماهو الايدخل فى اطار تجارب علاجية ولم يتم الحصول على نتائج نهائية وبالتالى لانستطيع ادراجه فى بروتوكول العلاج الخاصة بكورونا حرصا على صحة المواطنين من اثار استخدامه الجانبية

وفى هذا السياق اكد الدكتور شريف حلمى استشارى الصدر بالكلية الملكية ببريطانيا ان هذا العقار لايعالج كورونا ولكن يقلل استجابة الجسم للفيرس وانه لايجب استخدامه فى المراحل الاولى للاصابة بكورونا وانه تم السماح باستخدامه فى كل مستشفيات بريطانيا لعلاج الحالات الحرجة والخطرة فقط خوفا من اثار استخدامه الجانبية واكد حلمى ان ميزة هذا العقار بانه ليس له حق احتكار الشركات لانه عقار قديم

واكد الدكتور مارتن لانداى استشارى الامراض الصدرية بجامعة اكسفورد ان عقار ديكسا ميثازون ليس علاجا ولكنه يمهد الطريق لايجاد علاج مناسب لكوروزنا وهو طريقة غير مكلفة للاقتراب (ثمن العقار بمصر 20جنيه اى حوالى دولار ونصف )

المصدر
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق