منوعات

لقاء مؤثر بين طفل وأمه بعد عودتها من عملها فى مستشفى بووهان الصينية..فيديو

في مقطع فيديو مؤثر ينقل حجم المعاناة التي عاشتها الأسر الصينية طوال الأشهر الماضية، أظهرت لقطات فيديو لقاء مؤثر بين طفل ووالدته التي كانت تعمل ممرضة في مستشفيات ووهان بؤرة فيروس كورونا وعادت لبلدها الأساسية بعد انتهاء مهمتها في ووهان، ونقلت شبكة تلفزيون CGTN الصينية لحظات العناق بين الابن وأمه، وأجهش الطفل في نوبة بكاء شديدة فوراحتضان والدته له بسبب بعدها عنه طوال الشهور الماضية.

Boy embraces mother after her return from #COVID19 front line pic.twitter.com/F8gXGgIJgZ

— CGTN (@CGTNOfficial) March 16, 2020

وبالأمس، ذكرت لجنة الصحة الوطنية بالصين أنه تم تسجيل 16 حالة وافدة جديدة مصابة بمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، ليصل العدد الإجمالي للحالات الوافدة إلى 111.




الطفل يبكى فى حضن والدته




لقاء بين ام صينية وابنها

وذكرت اللجنة في بيان أمس الأحد نشرته وكالة الأنباء الصينية “شينخوا” أنه من بين 16 حالة وافدة جديدة، كانت هناك 5 حالات في بكين و4 حالات في مقاطعة تشجيانج و3 حالات في شانغهاي و3 حالات في مقاطعة قانسو وحالة واحدة في مقاطعة قوانغدونج.

وقالت اللجنة إنها تلقت تقارير عن 20 حالة إصابة مؤكدة جديدة في الصين منها 4 حالات من ووهان

جدير بالذكر أن الدكتور أمجد الخولى، المستشار الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، قال إن فيروس كورونا ينتشر بسرعة واليوم أصبحت أوروبا هي بؤرة المرض، بدلا من الصين صاحبة المرض.

كما ذكرت مصلحة الدولة الصينية للإحصاء، اليوم الاثنين، رغم أن فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) جلب صدمات كبيرة نسبيا للأنشطة الاقتصادية، إلا أن تأثيراته قصيرة الأجل ويمكن السيطرة عليها إلى حد كبير.

وأضافت المصلحة – في أحدث بيانات أصدرتها اليوم بشأن وضع الاقتصاد الصيني – أن الناتج الصناعي ذو القيمة المضافة انخفض بنسبة 13.5% على أساس سنوي خلال أول شهرين من عام 2020، حيث عطل تفشي فيروس كورونا أنشطة المصانع وسلاسل التوريد، وانخفض الناتج في قطاع الصناعة التحويلية بنسبة 15.7%، بينما سجلت قطاعات إنتاج وإمدادات الكهرباء والطاقة الحرارية والغاز والمياه تراجعا نسبته 7.1% على أساس سنوي، كما شهد قطاع التعدين انخفاضا نسبته 6.5% في الناتج.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى