تقارير وتحقيقات

أخيرا إتكشف المستور ..سبب معاناة المواطنين من فواتير الكهرباء كلمة السر شعاع

كتب: محمد الشافعي

شاهدنا وسمعنا وقرأنا وعلى مدار الشهور الست الماضية إستغاثات المواطنين ومعاناتهم من إرتفاع قيم فواتير الكهرباء وقد أرجع بعض من المسئولين ذلك إلى عدة إحتمالات منها إرتفاع درجة حرارة الجو وبقاء المواطنين فى المنازل لمدة أطول نتيجة الفيروس  والى أسباب أخرى
أثبت فيما يلى أنها ليست السبب وراء تلك الإرتفاعات فى قيم الفواتير حيث تم الكشف عن أخطاء قاتلة فى القراءات للعدادات من قبل موظفى شركة شعاع والتى من المفترض أنها تستخدم أحدث برامج القراءة الذكية
والتى تم التعاقد معها لرفع المعاناة عن كاهل المواطنين إلا إنها وبالدليل أثبتت جدارة فى الفشل فى ذلك بل أصبحت معول هدم ومقوض لجهود الدولة فى رفع تلك المعاناة وبالمتابعة المستمرة لمئات الفواتير وعلى مدار شهور متتالية أثبت وبالدليل القاطع عشوائية القراءات والتلاعب فيها وخاصة فى قطاع القناة وبالتحديد محافظة الشرقية
وفيما يلى بيان لفواتير لشقة مواطن من محافظة الشرقية ومثلة آلاف ولكن نذكره كنموذج
فى يناير ٢٠٢٠ كانت القراءة كالتالى ١٥٥٤٣ حاليه ١٤٨٧٨ سابقة وفبراير ٣١٠٨٦حاليه و١٥٥٤٣سابقة
ومارس ٣١٠٨٦سابقة و٣١٠٨٦ حاليه وابريل ٣١٠٨٦حاليه و٣١٠٨٦ حاليه ويونيو ١٧٧٥٥ حاليه ١٧٧٥٥ حاليه
وتراكمات كالتالى
يناير ١٩٣٢ فبراير ١٧١٥٥ وإبريل ١٦٤٢٥ومايو ١٦٠٦٠ ويونيو ١٥٦٩٥
لاحظ التراكم فى شهر يناير ١٩٣٢ وشهر فبراير ١٧١٥٥ بفارق ١٥٢٢٣ كيلو وات فى شهر ياترى دى شقة ولا مصنع ؟!
ولاحظ أيضا قراءة العداد فى شهر يناير ١٥٥٣٤ وفبراير ٣١٠٨٦ ويونيو تعود بقدرة قادر ل ١٧٧٥٥ هل هذا معقول
ولدينا المئات من تلك الفواتير الخاطئة التى يتحملها المواطن وتمثل له عبء فوق طاقته وكاهله
ولاندرى لماذا لايتم إدراج مدن القناة فى برنامج القارىء الذكى الذى يستطيع المواطن بنفسه رفع قراءة عداده فى مواعيد دورية من خلاله تحنبا لأخطاء شركة شعاع التى تعتمد على كشافين غير مدربين بالقدر الكافى إضافة لتصويرهم قراءات خاطئة تسبب مشاكل لشركات التوزيع والمواطنين هذا النموذج ومعى مثله المئات ويبقى آلاف من البسطاء اللذين لا يستطيعون كشف تلك الأخطاء والتلاعبات التى تؤرق حياتهم بسبب الفواتير الباهظة بالنسبة لقدراتهم المالية وبالتحديد فى الشرقية مركز أولاد صقر شاهدت بنفسى عشوائية وإستهتار كشافين شركة شعاع الذين تسببوا فى الكثير من الألام للبسطاء ومحدودى الدخل ولا أدرى لصالح من يتم التغاضى عن هذه الأخطاء لابد من وقفه حاسمة لشركة توزيع كهرباء القناة مع شركة شعاع
لذلك أطالب بالتحقيق فى تلك الوقائع إنصافا للمواطن ورفع الظلم عن كاهله الذى تعمل الدولة ومؤسساتها على تحقيقة

المصدر
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق