اخبار عربية ودولية

وزير ليبى يجتمع مع فائز السراج ويتجاهل الحجر الصحى بعد عودته من فرنسا

تجاهل وزير الداخلية في حكومة الوفاق الليبية فتحى باشاغا دخول الحجر الصحى بعد عودته من جولة خارجية شملت زيارة إلى فرنسا.

وعقب عودته من باريس، حضر وزير داخلية حكومة الوفاق فتحى باشاغا اجتماع لجنة الأزمة المشتركة المكونة من رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشرى، رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، وعضو مجلس النواب الليبى المقاطع حمودة سيالة، ومحافظ مصرف ليبيا المركزى الصديق الكبير، ورئيس هيئة الرقابة الإدارة سليمان الشنطى، ورئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك، لمناقشة التدابير المتخذة بشأن مكافحة فيروس كورونا المستجد.

كان المكتب الإعلامى للمتحدث العسكرى الليبى اللواء أحمد المسمارى وفريقه المعاون أعلنوا دخولهم فى حجر صحى لمدة أسبوعين، بعد العودة من رحلة عمل خارجية، مشيرا إلى عدم وجود أى أعراض لإصابة اللواء المسمارى أو أيا من الفريق المعاون له.

وأكد مكتب اللواء أحمد المسمارى في بيان صحفى أن ذلك يأتي تنفيذا للقرارات الصادرة وإيمانا بالمسؤولية العامة وحفاظا على الصحة العامة، موضحا أنه خلال الأسبوعين سيتابع كل المستجدات وإطلاع وسائل الإعلام على تطورات الأوضاع الراهنة عبر وسائل التواصل الاجتماعى أو بيان مصور.

وأشار اللواء المسمارى إلى أن السلامة العامة من الأولويات وعلى الجميع الالتزام بالقرارات الصادرة وتنفيذ التعليمات، مشددا أنه لا يريد أن يكون مشاركا في تفشى الوباء.

وأعلنت الحكومة فى العاصمة الليبية طرابلس، والحكومة المنافسة لها فى بنغازى أن المدارس فى المنطقتين ستغلق لمدة أسبوعين.

ولم تؤكد ليبيا بعد أى حالات إصابة بفيروس كورونا لكن مدير مركز مكافحة الأمراض قال الخميس إن الدولة تفتقر لمنشآت عزل ملائمة للتعامل مع التفشي.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى