منوعات

لهذا السبب .. كلب العائلة قتل التوأمان

كتبت: نورهان عمرو

شعر بالغيرة فقام بنهشهما هكذا بررت عائلة الكلب ما حدث مع التوأمان

جاءت انباء حول حادث مروع في البرازيل عن مصرع طفلتان على يد كلب العائلة لشعورة بالغيرة

حيث ذكرت إيلين نوفايس أم التوأمان البالغة من العمر 29 عاما أنه أثناء انشغالها بالتحدث مع أحد الجيران استغل الكلب الفرصة و هجم على الطفلتان و بمجرد سماعها صريخ التوأمان هرعت على الفور لإنقاذهما و لكن لم تجدي محاولاتها لإبعاده عن صغيريها.

أحدث الكلب “الغيور” كما وصفته العائلة أضرار مميتة في بطنهما مما أودى بحياة الطفلة الأولى على الفور متأثرة بجراحها و الثانية في وقت لاحق في مستشفى “ماريا بيدريرا باربوسا” بعد دخولها إليها.

 

زر الذهاب إلى الأعلى