حوادث وقضايا

براءة بقية المتهمين ال(10) فى قضية الهلايل والدابودية بأسوان والمعروفة إعلاميا بقضية ” الفتنة ” عام 2014م

حمدى الجمل

أصدرت محمكمة جنايات أسوان أمس الأحد حكمها ” ببراءة ” بقية المتهمين ال(10) من أبناء قبيلتى الدابودية والهلايل بمحافظة أسوان

المتهمين فى قضية أحداث الفتنة فى أبريل عام 2014م والتى حدثت وقتها مجزرة باطلاق الأعيرة النارية واستخدام السنج وغيرها فى واقعة راح ضحيتها 26 شخص من أبناء القبيلتين بمنطقة السيل الريفى باسوان والتى ألقى رجال الأمن وقتها القبض على 163متهما من أبناء الدابودية والهلايل .

وقد برأت المحكمة فى حكم سابق لها 100 متهم من المحكوم عليهم وحكت فى ذات الجلسة بالحكم بالأعدام والحبس على 63 متهما آخرين .

حيث تقدم المتهمين بطلبات اعادة محاكمتهم مرة أخرى حيث كانت محكمة النقض قد قامت إعادة الحكم إلى محكمة الجنايات مرة أخرى وتم التحفظ على المتهمين لحين اعادة محاكمتهم مرة أخرى بمحكمة الجنايات والتى قد أيدت حكمها على 8 متهمين ” غيابيا ” .

وقام المتهمين بتقديم طلبات اعادة محاكمتهم من جديد وتم التحفظ عليهم لحين اعادة محاكمتهم وتحديد موعد جلسة المحاكمة والتى تحدد لها يوم أمس الأحد الموافق 12 يوليو 2020م للنطق بالحكم .

حيث قضت هيئة محكمة جنايات أسوان بجلستها المنعقدة بسراى المحكمة
أمس الأحد 12 / 7 / 2020م
برئاسة المستشار/ محمد أحمد الغريب  وعضوية كل من:
المستشار / وليد أنور ابراهيم

والمستشار / وائل صفوت يوسف .

ببراءة المتهمين ال 10 والأفراج عنهم .
وتم اعادة اجراءات القضية بالتوكيل لعدد 2 متهم ” أثنين متهمين ” بالبراءة أيضا بالتوكيل .

والمتهمين المفرج عنهم بحكم البراءة هم :-
عارف صيام حسن .
رمضان حسن عبد الواحد .
ميسرة هلال أبواليزيد .
عثمان هوشى عثمان .
ياسين مصطفى محمد .
أبو القاسم محمد أحمد .
سيف أبو القاسم حسن .
محمود أحمد بشير .
ابراهيم محمود أبو بكر .
أحمد جمعه أحمد درديرى .

جدير بالذكر : أن النائب البرلمانى عن مركز كوم أمبو بمحافظة أسوان  المستشار / محمد سليم  قام بتقديم شكره وتقديره لقضاء مصر الشامخ على براءة أبناء الوطن الواحد ” الهلايل والدابودية ” بأسوان ولعداله هيئة المحكمة التى أصدرت الحكم بالبراءة .

وفور صدور الحكم  تعالت هتافات أهالى المتهمين المتواجدين منذ الصباح أمام سراى محمكة أسوان الأبتدائية خاصة أهالى النوبة عامة والدابودية خاصة بالهتافات المدوية العالية رددين عبارات ” يحيا العدل والله أكبر ” ويحيا أبناء النوبة وسط أجواء شديدة الفرحة والبهجة جعلتهم لا يشعرون بحرارة الجو أو الأجراءات الأحترازية للفيروس  حيث تبادل أسر وأهالى المتهمين المفرج عنهم بحكم البراءة العناق والأحضان والقبلات للمتهمين معبرين عن فرحتهم ببراءة ابنائهم وعودتهم للحياه ينعمون بالحرية وسط أسرهم وعائلاتهم وأحبائهم .

 

المصدر
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق