أدب وفن

قصيدة “أمي”

كتبت: لمياء علاء الأعصر

قصة وحدوتة متنتهيش
هي سندي في الحياة
وعلى صوتها نبضات قلبي تعيش
فمتغبيش
عن عيوني متغبيش
صوتك في الحياة يطمِّن
وشكلك وضحكتك تهوِّن
مُر الحياة لما تناديني بنتي
أمي وحبيبتي ولسه بحبك زي ما انتي
لسه فاكرة يوم مرضك دموعي كانت سبّاقة بتنادي
متسبنيش
اعذريني انتي أمي
من غيرك مقدرش اعيش
اصل عايشة في وسط غابة
صوتهم ك نواح الكلاب
انت اللي صوتك ليا أمان
انتي القلب الطيب
وهم طبعهم طبع الذئاب
اوعي تسيبي قلبي
لسّه محتاجلِك
محتاج وجودك جانبه
لسّه بيندهلِك
لسّه بيتعلم منك الحب
في زمن كله وَهْمْ وكدب
انتي اللي باقية لقلبي حبيبة
ودنيتي من دونك غريبة
فاوعي تسيبيني وسط الطريق
أعافر في الحياة وحيدة
فضُميني ضَمّة
تِنَسِّي قلبي جروح السنين
وتشيل من قلبي غُمّة
وتزرع جوايا الحنين
وانا مهما قسيت قلبي طيب زي عادتِك
فتسمحيلي أتَوَّجِك بِتَاج الامومة
وأفتخر بإن انا بنت سعاتِك🍬

زر الذهاب إلى الأعلى