آراء حرة

” وأما بعد”

بقلم: مريم رجب

خُلقنا نسعي ونبحث في الدنيا عن ما بعدها ولكن هذا ليس كل ما نحصل عليه في رحله الحياه.

نبحث عن الراحه والسعادة فيما نفعل ، مع من يجاورنا نتقاسم الفرحه والحزن لكن هناك مشاعر لها ابجاديات الكثير بها اُميِ مدارس الحياه لم تعطيه منها شيئ بعد.

من الطبيعي أن يشعر بني ادم بكثير من المشاعر حُلوها واكثرها سوءاً
لطالما كنت اتسأل اي من كل المشاعر الادميه الأكثر سوءا او الأصعب تحملاً؟

الفقد عزيزتي اصعب من ان يُوصف فقد الشغف، فقد العطاء، فقد الامل، فقد من هم اعزاء علي قلوبنا، فقد النفس.

يمكن ان يشاركك اي شخص حزنك وفرحك إنما الفقد مشاعر لن يستطيع فهمها الا من ذاق مرارته.

ان كانت للحياه سنُن فالفناء اولها ، وأن كانت لها خداع فالخذلان اكثر خداعها وان كان لها قوانين فالنسيان والتخطي دستورها.

فلا داعي من السقوط دون محاوله النهوض ،من البكاء دون محاوله التماسك،كل ما تمر به سيمر حتماً.

لا أعني أن نتخفي في ثوب مشاعر لست لنا احترم ما فقدت ،احترم ما تشعر اي كان لكن لا تغفل عن ان الدنيا مهما طالت قصيره ، يُسلب العمر في لحظه.

“وكأننا خُلقنا لنفقد ونُفقد”.

زر الذهاب إلى الأعلى