خواطر الترند

هات إيديك

بقلم الشاعر: محمد غبن

 

هات إيديك فى إيديا
ندوس على سنين المواجع
نغزل بشوقنا حبنا إحنا
مستنينه بلهفه يكون راجع
ألم الفراق عشش عليه صرخ الطفل
فى إيدين أمه وفى عينه دموع
عنده الفطنه من جواااه
سامع وحاسس بقلبنا الموجوع
معيشناش زى غيرنا من الخلايق
نزيف قلبنا بالبكاء صوته مسموع
محدش حس بيه غير طفل رضيع
على صدر أمه وعينه باصه لفوق
بتناجى ربنا رجع ليهم
ياإلهنا حبهم خلى عقولهم تفوق
يعيشوا فى سعاده وهنا
وهيسجدوا ليك بالشكر والإمتنان
انت إلهنا وعارف
خفايا الصدور جوا كل إنسان
إن كانوا غلطوا وفرطوا فى
حبهم نالوا عقابهم خزى وحرمان
إعترفوا وعزموا ع الرجوع وكفايه
عليهم شربوا كآس الذل والهوان
هجر وشوق وسهر يسمع الموج
في البحر ينقذهم من الغرقان

زر الذهاب إلى الأعلى