منوعات

مشجع لفريق بيسبول يحجز 1873 مقعدا ثم يلغيها ليظهر وحيدا فى التليفزيون

يواجه رجل ياباني اتهامات خطيرة بزعم أنه تسبب في خسائر مالية خطيرة لنادي البيسبول المفضل لديه بعدما حجز ، ما يقرب من 1900 مقعد في مبارتين للدورى، ثم قام بإلغاء الحجز، حتى يتمكن من الحصول على مساحة أكبر والظهور على شاشة التلفزيون.

بحسب ما جاء بموقع odditycentral، جاء كيوشي شيبامورا البالغ من العمر 41 عاما ، وهو من مشجعي نادي “أوريكس بافالوز” للبيسبول من مدينة أوساكا اليابانية، بخطة بارعة ومكلفة لمشاهدة فريقه المفضل، فى 28 و 29 سبتمبر من العام الماضي.

حاول شيبامورا التأكد من أنه سيظهر  على شاشة التلفزيون وأنه سيتمتع ببعض الخصوصية، فقام إنشاء 1873 اسما مزيفا، وحجز نفس عدد مقاعد الاستاد عبر الإنترنت، ثم قام بإلغاء جميع الحجوزات باستثناء حجز وحيد، قبل نهاية فترة الحجز ، مع التأكد من عدم تمكن أي شخص آخر من انتزاع المقاعد.




مشجع

لم يكن وجود 1873 مقعدًا فارغًا في مباراة على أرضه أمرًا غير معتاد بشكل خاص بالنسبة لهذا الفريق، وهو فريق ذو تصنيف منخفض مع قاعدة جماهيرية صغيرة فى دورى البيسبول الياباني.

تسبب الإلغاء المفاجئ للمقاعد الذى بلغ عددهم 1،873 فمفعد فى تسجيل النادى خسائر كبيرة بلغت 10.86 مليون ين أو ما يعادل 105 ألف دولار، وهو مبلغ كبير لمثل هذا النادي الصغير ، لذلك تم فتح تحقيق داخلى في هذه المسألة، ولم يكن من الصعب اكتشاف الجانى، مع الأخذ في الاعتبار أن هذا كان أحد أهداف حركاته.

أثناء مباراة البيسبول المتلفزة ، كان من السهل تحديد رقعة كبيرة فارغة بشكل مريب في المدرجات السفلية المشغولة، خلف القاعدة الثالثة، مع عدم وجود أى شيء سوى كيوشي شيبامورا فى المنتصف. في مواجهة أدلة تورطه، لم يكلف الرجل نفسه عناء إنكارها.

وقال شيبامورا للشرطة، “أردت مشاهدة المباراة بشكل مريح دون وجود أشخاص حولها .. أردت أن أظهر على شاشة التلفزيون.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى