اعلانات الترند

رئيس بنك مصر: قرارات البنك المركزى جريئة وسيظهر أثرها قريبا

كشف محمد الأتربى رئيس بنك مصر تفاصيل وأثر عدد من الإجراءات الوقائية التي كان البنك المركزى قد قام بها لمواجهة فيروس كورونا وخفض الفائدة 3%.

وأشار الأتربي خلال مداخلة هاتفية في برنامج 90 دقيقة المذاع على قناة المحور والذى تقدمة الإعلامية جيهان لبيب، إلى إن تلك الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي سيكون لها أثر ايجابي في السوق وسوف يظهر سريعا وهذه القرارات تعتبر قر جريئة، مضيفا أن البنك المركزى أخذ هذا القرار لصالح المقترض والدولة أيضا.

وأضاف الأتربى أن البنك المركزى يأخذ قرارات استباقية دائما وهو بنك وطني، وتم تطبيقها للعملة المرتبطة بالكوليدور، وهناك مبادرات العملة المتعثرين والشركات المتوسطة ومبادرة 100 مليار جنيه للصناعة ومنها 10%.مشيرا إلى أن البنك المركزي يدار بكفاءة عالية ويتخذ كل ما يلزم من القرارات لصالح المواطن المصري.

وكان أصدر البنك المركزى المصرى مبادرة جديدة بتاريخ 16مارس 2020 بشأن عملاء الأفراد غير المنتظمين حتى 30 سبتمبر 2019، البالغ إجمالي مديونياتهم غير المنتظمة لدى كافة البنوك أقل من مليون جنيه (بدون البـطاقـات الائتمانـيـة).

ويتم بموجب تلك المبادرة إسقاط كافة العوائد المتراكمة بعد التعثر والتنازل عن جميع القضايا المتداولة والمتبادلة بين البنك والعميل لدى المحاكم فور الاتفاق على شروط السداد، بالإضافة إلى إلغاء حظر التعامل معهم وتحرير الضمانات والرهون الخاصة بتلك المديونيات عند قيام العميل بسداد نسبة 50% من صافي رصيد المديونية بدون العوائد المهمشة خلال الفترة حتى 31 مارس 2021، عـلاوة عـلى اســتفادة العمـلاء الذيـن قـامـوا بالسداد قـبـل 30 سبتمبر 2019 بذات شروط المبادرة.

وفي هذا السياق، فمن المتوقع استفادة نحو 940 ألف عميل من المبادرة (منهم نحو 200 ألف عميل متخذ ضدهم إجراءات قضائية) بحيث يتم إسقاط استحقاقات يقدر إجماليها بحوالي 10 مليار جنيه منها 4,3 مليار جنيه عوائد مهمشة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى