منوعات

لماذا يجب أن تتخلى عن مجوهراتك واكسسواراتك خلال فترة انتشار كورونا؟

تعتبر الحلى بأشكالها المختلفة من قلادة وخاتم وأساور من الأشياء الهامة بالنسبة للمرأة، والتى لا تستطيع الاستغناء عنها، لكن بعد انتشار فيروس كورونا المستجد بمختلف أنحاء العالم وتنبيه الناس باتباع إجراءات الوقاية منه لتجنب الإصابة به، أشار تقرير نشر بموقع”insider“، إلى ضرورة أن تتجنب المرأة خلال هذه الفترة ارتداء المجوهرات لتتجنب الإصابة بالفيروس .




خواتم

أشار التقرير إلى إن ارتداء ساعات اليد والأساور والخواتم، قد تعيق عملية غسل اليدين، التى تعتبر من أهم طرق الوقاية من كورونا، وأستند التقرير لإثبات صحة تحذيره إلى دراسة أجراها مجموعة من الباحثون عام 2018، فى جامعة ولاية جورجيا، والذين اكتشفوا أن ارتداء مقدمو الرعاية الصحية مجموعة من الحلى، كان بمثابة منطقة محمية تزدهر فيها البكتيريا، وعلى النقيض الأخر، ووجدوا أيضًا أن الأشخاص الذين لم يرتدوا الخواتم وكانواع حريصين على غسل أيديهم كانوا قادرين على قتل البكتيريا أكثر من أولئك الذين كانوا يرتدون الخواتم.




خواتم فضة

يمكن أن يكون معقم اليدين أقل فعالية أيضًا عند ارتداء الخواتم، حيث وجدت دراسة أجريت عام 2003 أن الممرضات اللواتي ارتدين الخواتم وكن يضعن معقم اليدين، أو استخدمن مناديل مطهرة، أو غسلوا أيديهن بالصابون المضاد للميكروبات، كانت أيديهن تحتوى على بكتيريا أكثر من أولئك الذين لم يرتدين الخواتم واتبعوا نفس إجراءات النظافة.




خاتم الزواج

وأشارت لوسي ويلسون، الأستاذ في قسم الخدمات الصحية الطارئة في جامعة ماريلاند بالتيمور، إلى إن عدم تطهير الخواتم بعد غسل اليدين، يعيد البكتيريا مرة أخرى. 

نصح الخبراء الأشخاص الذين يرتدون الحلى بإيديهم، بضرورة تطهيرها وغسلها بالماء الساخن والصابون، دون أن يتسبب ذلك فى إضرار للمجوهرات، كما يضمن التخلص من البكتيريا المتعلقة بالخواتم والأساور، التى تساعد على انتقال فيروس كورونا المستجد للإنسان.

وهو ما يعني أنه في حال ارتدائك الإكسسوارات ستحتاجين لغسلها وتطهيرها، وهو الأمر الذي سيتلفها مع الوقت، وفي الوقت نفسه لن يكون آمنًا بشكل كامل على صحتك. 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى