سوشيال ميديا

اللواء مجدي عبدالحميد نموذج مشرف لمحافظة المنيا

كتبت: هدير جلال موسي

 

كلمات قليله في حق رجل عظيم من السهل بمكان ان تشاهد إنسان ناجح وبارع في مجال ٍ ما

ومن اللا معقول أن تجد رجل لا يفارقه النجاح اينما حل وارتحل قاموسه لا يحتوي على مفردة (فشل) وعقله الباطن لا يعترف بفارق القدرات ولا بـ قلة الإمكانات .

يصنع من العجز قوّه .. ويخلق من الهمس صخب ويرسم من الحزن افراحٌ بتحقيق ما يقدر عليه من آمال وطموحات الغلابة الذين يتجهون إليه لحل بعض مشاكلهم البسيطة ولا يرد أحد أبدا بل يداه مبسوطتان للجميع يعطي بلا مقابل وذلك من أجل فرحة الموطن البسيط بتحقيق ما يريده.

رجل إن نطق أنصت الجميع لهيبة حروفه وإن ظهر اجتمع الجميع في روعة حضوره وإن وعد أوفي بوعده يسعي للتحقيق مطالب الجميع حتي في يوم راحته.

عندما نتحدث عن الإنسانية والعمل بدون أي مقابل يذكر فيجب أن نذكر اسما من اعلام ديرمواس وهو اللواء/مجدي عبد الحميد رجل من رجال الانسانية حقا يسعي لمصالح قريته والقري المجاورة لها.

ويتمني له الجميع الفوز في انتخابات مجلس الشعب لانه اجدر من اي أحد آخر لكثرة ما يقدمه من خدمات للمواطنين.

زر الذهاب إلى الأعلى