حوارات

حوار خاص مع القبطان وحيد عامر مرشح حزب مستقبل وطن لمجلس الشيوخ

كتب: أحمد شعراوي

حقا إن للوطن رجال أنبتهم هذا الوطن ليكونوا امال الغد من بين هؤلاء الرجال العظماء سيادة العقيد وحيد بك عامر

فبادئ ذي بدء إن لهذا الرجل الوطني العظيم تاريخ عريق ليس من اليوم بل منذ القدم ولا احد ينسي تاريخ أسرته العريقة

فسيادته من أسرة المشير عبدالحكيم عامر فالشجرة الطيبه لا تثمر إلا ثمار طيبه فهذا العقيد ثمرة هذه العائله والذي لديه تاريخ عريق فذاتيته عريقه فهو ربان / وحيد مصطفى عامر
حصل علي
١-بكالوريوس العلوم البحريه من الكليه البحريه المصريه.

٢-شهاده ربان اعالى البحار للسفن التجاريه.

٣-شهاده إتمام دراسات الاجهزه الملاحية من كليه ماركونى بأنجلترا.

٤-شهاده إتمام الدراسات اللاسلكية من شركه بليس بأنجلترا.

وجاءت حياته العمليه كالآتي

١-ضابط بالقوات البحريه حتى رتبه عقيد بحرى.

٢- كبير مرشدين فى هيئه قناه السويس.

٣-مدير اقليمى للموارد البشريه للشرق الأوسط مع شركه ستاروود الامريكيه.

٤- مدير بحرى فى شركه البترول الاماراتيه ادما اوبكو.

حاصل على نوط الشجاعة فى حرب أكتوبر ٧٣
وكانت حياته السياسيه كالآتي

نائب فى مجلس الشعب عن دائره سمالوط فى الانتخابات التكمليه عام ٢٠٠٨
نائب فى مجلس الشعب عن دائره سمالوط عام ٢٠١٠
ولكل هذا كان لنا شرف الحوار والحديث مع معالي القبطان وحيد بك عامر وجاء الحوار كالآتي

ماهو تاريخ العائلة السياسي وتاريخ والد سيادتكم السياسي؟

جدي شيخ علي عامر كان عمدة اسطال وكان عمدة بما تحتويه المكانة من معني فكان عونا للفقراء وأهالي سمالوط الكرام وأهالي المنيا جميعاً

وكان من أبناءه عمي المشير عبد الحكيم عامر ولد في اسطال والتحق بالثانوية العسكرية بالمنيا وبعد ذلك التحق بالكليه الحربيه وشارك في حرب فلسطين وأصيب في حرب فلسطين وعادة أن مصابي الحرب لم يعودوا ولكن صمم علي العودة وأخذ ترقيه لما قدمه من بسالة في حرب فلسطين.ثم تدرك في الجيش حتي عام 1952هو ومجموعة الضباط الأحرار وقاموا بثورة 23يوليو 1952 وكان جدي بيدعمهم كل انواع الدعم من مسكن فكانت بيوتنا في القاهره في استقبالهم لتخطيط الثورة وقاموا بالثورة وفي عام 1954تم تعيينه القائد العام للقوات المسلحة

أما عن والدي فهو مصطفي عامر ابن سمالوط وعاشق لأرضها وكان رجل مزارع وتم تعيينه رئيس مدينة سمالوط وكان مكتبه دائما مفتوح وكان دائما في خدمة الناس .

وفي عام 1967 تعرضت العائلة لموجة اضطهاد من قبل عبدالناصر

وتم استبعاد العائلة سياسياً حتي 1976 تم تعيين الرئيس أنور السادات ودخل والدي انتخابات مجلس الشعب 1976

وكانت هذه الانتخابات معركة انتخابيه لن تتكرر في التاريخ بين والدي والمرحوم يوسف مكادي وبفضل الله تم توفيق والدي .ومن عام 1976 حتي 2005 كان والدي نائباً لسمالوط .

ماهو دور عضو مجلس الشيوخ من وجهة نظر وحيد بك عامر ؟

سيكون للمجلس دور مهم في الفتره القادمه من مراجعة القوانين التي تعرض علي مجلس النواب ويبدي رأيه فيها .

منوط بكل الاتفاقيات السياديه من حدود بحريه والأرض .

تعميق الديمقراطية وارثاء قواعدها علي أسس سليمة

ما وجهة نظر حضرتك للحياة السياسية في مصر في الوقت الحالي؟

بدأت الدولة في تفعيل دور الأحزاب بدليل أن الدستور أقر عودة مجلس الشيوخ .

ودليل علي ذلك أن قائمة مجلس الشيوخ من الجيزة لأسوان اشترك فيها 11حزب وتم الاتفاق على هذه القائمة تحت مسمي القائمة الوطنية.

ونظراً لأن مستقبل وطن حزب واعد وثبت مكانه بين الأحزاب فكان له النصيب الأكبر في عدد النواب.

ماتعليق حضرتك علي القائمة الوطنية لقائمة مستقبل وطن بمجلس الشيوخ؟

لأول مرة يتم الاتفاق بين الأحزاب علي ترشيح 35 مرشح بالنسبة لمستقبل وطن من الجيزة لأسوان
وتم الاختيار بمنتهي السلاسه والاتفاق وتمثل في القائمة المسلم والمسيحي والمرأة.

رد حضرتك علي الهجوم علي حزب مستقبل وطن ؟

حزب مستقبل وطن بيعمل بفكر جديد وبمنتهي الشفافية لصالح الشعب والدولة ويكفي أن الحزب برئاسة رئيس المحكمة الدستورية العليا السابق عبدالوهاب بك عبدالرازق. فحزب مستقبل وطن ليس تابع للدوله اطلاقا فدولتنا المصرية تقف علي خط واحد بالنسبة لجميع الأحزاب.

تعليق حضرتك علي قانون المصالحات ؟

الهدف من القانون القضاء علي العشوائيات والتنظيم لقطاع المباني والقضاء علي الفساد برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأخيراً كلمة حضرتك للشباب المصري

ساندوا الدوله بالجد والاجتهاد فالشباب هم اساس المستقبل والدولة تساند الشباب بتيسير قروض وفرص عمل لهم .

فكر واسعي الدوله علي اتم استعداد لمساعدتك
شارك في الحياة السياسية قول رأيك بأمانه فأنتم مستقبل مصر .

وإلي هنا انتهي حواري مع شخصية عظيمة ومحب لوطنه رجل ذو قيمة وقامة فكلماتي وعباراتي تعجز أمام خصاله الحسنه وحبه للوطن .

جزيل الشكر والتقدير لما فعلته للوطن من أعمال صالحة ولامعة في سماء الوطن .
حفظكم الله ووفقكم دائما .

 

زر الذهاب إلى الأعلى