الدين والحياةمنوعات

حوار خاص مع رئيس لجنة الفتوي بمحافظة المنيا

كتب:احمد شعراوي

بمناسبة مرور عيد الأضحى المبارك كان لنا شرف الحوار مع الشيخ محمد صابر مدير إدارة الوعظ بمحافظة المنيا ورئيس لجنة الفتوي .خلال حواري مع استاذنا وشيخنا الفاضل استمتعت بالحوار مع سيادته في أمر عظيم من أمور ديننا الحنيف الا وهو دروس من عيد الاضحى المبارك.وكان الحوار مع سيادته كالاتي :

متي بدء بناء الكعبة الشريفة؟,وعلي يد من ؟ومن آخر الأنبياء اللذين تم البناء علي أيديهم؟
الكعبة الشريفة هي بيت الله سبحانه وتعالى وهي البيت الحرام وعندما نشير إلى كلمة بيت الله الحرام إنما نشير إلى الكعبة لأن الكعبة هي أساس البيت الحرام كما يقول تعالي في سورة المائدة ۞ جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِّلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلَائِدَ ۚ ذَٰلِكَ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (97) . وأن الكعبة الشريفة علي أصح الآراء بنتها الملائكة قبل آدم عليه السلام وبدأ في بنائها سيدنا آدم عليه السلام ثم بعدما علم مناسك البيت قال عرفت عرفت فسميت عرفات .ثم جاء في عهد شيث أيضاً وفي عهد نوح عندما عم الطوفان الأرض جميعاً وتم بناؤها وكل نبي كان يأتي الي بناء الكعبة أو يجددها وفي عهد النبي محمد وهو صغير لا يتجاوز الخمسة عشر عاماً من عمره بنت قريش الكعبة حتي اخلتفوا في من يضع الحجر الأسود مكانه وينال الشرف فكل قبيلة من قبائل قريش أرادت أن تنال الشرف بأن تضع الحجر الأسود مكانه . اختلفوا حتي اشهروا السيوف في وجوه بعضهم البعض من ينال الشرف في وضع الحجر الأسود.ولكن العقلاء قالو لا ولكن نجلس فنحتكم الي اول من يدخل علينا فيقول قبيلة فلان هي من تضع الحجر الأسود وفجأة دخل حضرة النبي صلى الله عليه وسلم الكعبة فكان أول داخل فقالوا رضينا بالأمين محمد فأشاروا عليه وكان سنه صغيراً فقال (النبي محمد صلي الله عليه وسلم ) اتوني بثياب فأتوه بثياب ففرش الثياب علي الأرض ثم أمسك الحجر فوضعه فوق الثياب ثم قال لتأخذ كل قبيلة من طرف الثوب وهذا من رجاحة عقل نبينا محمد صلى عليه وسلم فكل القبائل رفعت الثوب ونالت الشرف وعندما وصل إلي مكانه أخذ بيده الشريفة الحجر فوضعه فنال الشرف صلى الله عليه وسلم وإرتضت القبائل مافعله وما حكم به النبي صلى الله عليه وسلم ثم بني بعد ذلك وصار فيها توسعه وضم حجر اسماعيل إلي هذا المكان ومقام سيدنا ابراهيم عليه السلام كان بعيداً وصار بجوار الكعبة الشريفة وقيل أن جدده الحجاج بن يوسف الثقفي ومن ادعي أن الحجاج قد ضرب الكعبة بالمجانيق وهدمها حجراً حجراً فهذا
كذب وافتراء علي أمام عادل

ماالعلاقة بين قصة سيدنا إبراهيم وإسماعيل وشباب اليوم ؟
القصة المستفاده هي طاعة الوالدين التي يفتقدها بعض شبابنا اليوم حتي لايكون هناك عقوق ويدخلون النار بسبب عقوق الشباب لآبائهم
كلمه حضرتك للشباب؟
أفيقوا فإن الدنيا زائلة لا يغرنكم شبابكم ولكن إقضوه في طاعة الله سبحانه وتعالي حتي يظلكم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله.شاب نشأ في عبادة الله
لا تقضو اوقاتكم في النت وماشابه ذلك من افلام خليعة وغضوا أبصاركم حصنوا فروجكم عفو أنفسكم عن الحرام وأطيعوا والديكم فإن الله عز وجل لايقبل طاعة العبد وهو يعصي والداه كما يقول أحد العلماء : ثلاثة لا تقبل الا بثلاثة قول الله تعالي واطيعوا الله واطيعو الرسول لاتنفع طاعة الله وحدها بدون طاعة الرسول ويقول تعالي وأقيموا الصلاة واتو الزكاة لاتنفع أن أقيم الصلاة واترك الزكاة والأخيرة قال تعالي أن أشكر لي ولوالديك لاينفع انني اشكر الله سبحانه وتعالي وأترك شكر والدي لأنهم سبب وجودي في هذه الحياة وأن الله أمرنا بطاعة الوالدين وعلينا جميعاً أن نكون إخوة محبين لوطننا مدافعين عنه نزود عن حياض هذا الوطن وأن نعيش إخوة متحابين لا متعادين. ومجتمعين لا متفرقين علي كلمة الله عز وجل .
حفظ الله مصر ودامت بخير .

زر الذهاب إلى الأعلى