رياضة

حق تقرير المصير بين العاطفة والضمير ..

كتب : مصطفي محمود

بعد أن أعلن النادي الاهلي عن رغبة رمضان صبحي لاعب نادي هيدرسفيلد الانجليزي والذي انتقل الي صفوفه في صيف 2018 بقيمة 6.5مليون يورو قادمآ من النادي الاهلي وذلك لرغبته في الاحتراف وإثبات ذاته علي المستوي الأوروبي ولم يحالفه التوفيق آنذاك نظرآ لصعوبة أجواء الدوري الانجليزي ثم انتقل الي النادي الاهلي علي سبيل الإعارة ومن ثم بدأ الاهلي بالسعي الدؤوب للحصول علي خدمات اللاعب بشكل نهائي واستمرت المفاوضات فترات طويلة ثم ابلغ اللاعب امير توفيق مدير التعاقدات بالنادي الأهلي برغبته في اللعب لدي صفوف نادي بيراميدز ومنذ هذه اللحظة وقامت الجماهير غاضبة من قرار اللاعب ولكن الي متي نفكر بالعاطفة ونترك العقل الي متي نلجئ الي الهجوم في حالة عدم قدرتنا علي الدفاع

عزيزي القارئ لو أنني طرحت عليك سؤال ما هي مصلحتك في بقاء اللاعب من عدمه ؟
بالطبع ..ستجيبني بأن مصلحة النادي تقتضي استمراره وأنه ابن الاهلي وتربي وترعرع داخل جدرانه ..ولكن أين مصلحة اللاعب ..

دورك كمشجع بأن تتفهم الاحتراف وتتقبله الحياة نفسها لا تتوقف علي أحد
اتظن أن مسيرة النادي ستتوقف بوجود لاعب من عدمه !
علي النادي أن يبحث عن مصلحته وذلك من خلال تفاوض وإدارة للأزمة بشكل إداري علي مستوي عالي من الاحتراف وعلي اللاعب ايضآ أن يبحث عن مصلحته الشخصية ومستقبله
انت كفرد في مجتمع يمر بظروف صعبة إذا عرض عليك عمل براتب أكبر ستذهب سريعآ للالتحاق به وذلك لأن الأمر لا يخصك انت فقط بل انت مسئول عن عائلة وأبناء تريد أن تؤمن مستقبلهم في زمن لا امان فيه والمال هو كلمة السر اعلم ما يدور بذهنك أن هناك لاعبين ورموز ضحت بالمال مقابل حب واحترام الجميع ولكن اصابع يديك ليست واحدة وعلي الجميع أن يبحث عن مصلحته دون أي إساءة للجميع فالحياة رحلة قصيرة لا تضيعونها في اشياء بلا ثمن …الكورة للمتعة والمتعة تعتمد علي العقلية وطالما عقليتك سليمة فأنت بالطبع في طريقك لقمة المتعة طالما رحيل لاعب أو آخر هو أمر في حد ذاته مشروعآ فلماذا لا ؟ وما الذنب الذي اقترفه لكي يهاجم ويختلف الجميع عليه استمتعوا باللعبة في ظل احترام قوانينها أعطوا للأشياء حجمها الطبيعي ولا تبالغوا في وصف الأحداث

زر الذهاب إلى الأعلى