خواطر الترند

قصيدة ” فوتوشوب “

بقلم: تغريد أبوالحسن

 

احنا صور كتير من اصل
بأختلاف ..
اشكال ..
احجام ..
صوره في الضلمة نورها يبان
وصور مضفلها فوتوشوب
سيناريو بيتغير من شب ل شب
بقصص كتير متكررة
حكايات باهته مش متفسره
بختلاف كادرات الحوار
من بداية .. لنهايه المشوار
بتغير الوان اساسيه
اصبحت تعاسه ابديه
فحياه فانيه ..
بين كل دقيقه والتانيه
بسألني من جواي عليكي
افتح صورك
وادقق في لون عينيكي
فجمالك الظاهري
زي الملاك تظهري بفلاش باك
وتعيدي الكره
وتحبي الف بدل المرة
وتتحول ايامنا لألوان ثانويه
خاليه من الحب
مليانه بالأنانية
بتاخد ومتديش
حت صورتي شلتيها من ع الافييش .
وسبتيني مركون ف شجون
كتوم
تايه
حزين
من تتر صوته منبوح
و بعجزي مش قادر ابوح
مش قادر اواجه احزاني
مِتجاهل جدا وفي حالي
شارد في طيور سابقه الريح
في حياه طالع منها جريح .
ولمحتك مع واحد تاني
وهشوفك دايما ع عيبك
قلبك رمياه في جيبك
وبيطلع كل دقيقه لكل الناس
عقلك جواه مداس
بتحبي الف بدل المره
وانا هفضل مخلص
ولاخر مره ….
بقولك خسرتيني
يا اقرب تشبيه للدهب الصيني .

زر الذهاب إلى الأعلى