منوعات

كيف تغير أسلوب أزياء كيت ميدلتون استعدادًا لدورها المستقبلى كملكة؟

تستعد دوقة كامبريدج ، كيت ميدلتون، لدورها المستقبلي كملكة، ذلك الدور الذى ساهم في تطور خزانة ملابسها بشكل لافت للنظر خلال السنوات الماضية، ووفقًا لأنتوني ماكجراث، المصمم الشهير والمحاضر في أكاديمية الأزياء بالتجزئة في لندن، فإن أسلوب كيت المتطور على مر السنين يقدم صورة واضحة عن كيفية استعدادها للحكم بجانب زوجها الأمير ويليام، عندما يتولى العرش في نهاية المطاف.




كيت ميدلتون




كيت ميدلتون

ووفقًأ لما جاء بموقع “goodhousekeeping” قالت مكجراث إن أسلوب كيت تطور على مدار سنوات رحلتها إلى العرش، وهو ما اتضح منذ دخولها دائرة الضوء، حيث لجأت إلى خزانة ملابس محافظة لكى تثبت نفسها للعائلة الملكية وهو الاحتمال الأكبر أوربما كان ذلك هو أسلوبها الحقيقي في الأزياء.




كيت ميدلتون قبل الملكية

وأضافت أنه مع دخولها العائلة المالكة بزواجها من الأمير ويليام حفيد الملكة إليزابيث، أصبحت ملابسها أكثر تواضعًا بالتأكيد، فقد غادرت الملابس القصيرة واتجهت إلى الفساتين الطويلة التى تظهر رشاقتها.




أسلوب أزياء رائع لكيت ميدلتون

وتابعت: “قدمت كيت عرضا رائعا على مدار سنوات من بدلات التنورة والفساتين والمعاطف، والتي أصبحت منذ ذلك الحين عناصر أساسية في خزانة ملابسها، كما قدمت مجموعة من فساتين A-line بألوان مختلفة، وقبعات زخرفية في الأحداث الرسمية والكثير من الأحذية الفاخرة”.




اطلالة رائعة لكيت ميدلتون

واختتمت حديثها قائلة: “بلا شك أن تطور أسلوبها على مدار السنوات مناسب لملكة مستقبلية.”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى