اعلانات الترند

توقعات متفائلة باتجاهات السياسة النقدية الحالية بعد خفض أسعار الفائدة

توقع عدد من الشركات، أن تشهد الفترة المقبلة تفاؤلاً بالاتجاهات الحالية للسياسة النقدية نتيجة لقرارات البنك المركزى بخفض سعر الفائدة على الإيداع والاقتراض، كما توقع استمرار تحسن سعر صرف الجنيه مقابل الدولار الأمريكى، فضلاً عن مزيد من التحسن فى البنية التحتية نتيجة تبنى الحكومة مشروعات قومية فى الطرق والكبارى ومحطات المياه، وكذلك تحسن الخدمات المالية والائتمانية.

وطالبت الشركات فى استطلاع رأى أجراه المركز المصرى للدراسات الاقتصادية حديثًا، بضرورة وضع خطة فاعلة وشاملة لإصلاح المنظومة الضريبية، وأهمية قيام الدولة بجهود فعلية وحقيقية نحو الإصلاح المؤسسى والإدارى للقضاء على البيروقراطية وتسهيل الإجراءات الحكومية وتخفيف العديد من المعوقات التى تواجه مجتمع الأعمال، ومنها تعقد المنظومة الجمركية، وصعوبة إصدار تراخيص التشغيل، وصعوبة إجراءات التقاضى، أو الحصول على الأراضى، بما ينعكس على زيادة الاستثمار.

ودعا رجال الأعمال إلى إيجاد حلول غير تقليدية لعدم توافر العمالة الماهرة، خاصة وأنه يشكل أحد أشد المعوقات التى تواجه مجتمع الأعمال.

ويعكس تقرير بارومتر الأعمال، نتائج مسح لعينة تضم 121 شركة من شركات القطاع الخاص موزعة على القطاعات على النحو التالى، الصناعات التحويلية 50%، والخدمات المالية 13%، والتشييد والبناء 12%، والنقل 10%، والسياحة 8%، والاتصالات 7%، وممثلة لمختلف المنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة والكبيرة وفقا لتعريف البنك المركزى الصادر فى مارس 2017.

ويمثل مؤشر بارومتر الأعمال متوسطا بسيطا لمجموعة المؤشرات الفرعية للمتغيرات الواردة فى الاستبيان وهى الإنتاج، والمبيعات المحلية، والصادرات، والمخزون السلعى، ومستوى استغلال الطاقة الإنتاجية، والأسعار، وكذلك اتجاهات الأجور والتوظيف، والاستثمار؛ ويتم حسابه مرة للشركات الكبيرة ومرة أخرى للشركات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة لتقييم الأداء وتحديد التوقعات.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى