الدين والحياة

المفتي”: “إتاحة الإحتفال بأعياد الميلاد وضرورة تنظيم النسل”

كتب/محمد عمران

 

“أوضح مفتي الديار المصرية الدكتور “شوقي علام” أنه يحتفل بعيد ميلاده معبراً عن ذلك قائلاً “إن اليوم الذى ولدت فيه وجئت فيه إلى هذه الدنيا نعمة من الله وأحمد الله عليها، وكلما مر علي عام أحمد الله أن جاء بى إلى هذه الدنيا ووفقنى لما أنا فيه”.

 

مشيراً إلى أن لا يوجد شبهه في الإحتفال بعيد الميلاد موضحاً أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يحتفل بيوم مولده، حين سئل رسول الله- صلى الله عليه وسلم لماذا يصوم يوم الأثنين؟ قال: “هذا يوم ولدت فيه”.

 

وأكد خلال إستضافته على قناة “صدى البلد” مع الإعلامي “حمدي رزق” في برنامج “نظرة”، على أن مادامت مظاهر الإحتفال بعيد الميلاد في حدود الحلال المشرع فلا يوجد هناك حرجاً أو حُرماً في تلك الإحتفالات، وربط بين الإحتفال بعيد الميلاد وتنظيم عملية النسل.

 

حيث قال “علام” أن عملية تنظيم النسل أمر ضروري في هذا الوقت الذي نحيا فيهـا موضحاً في حديث شريف للرسول صلى الله عليه وسلم، روى عن صحابة رسول الله –صلى الله عليه وسلم روى عن صحابة رسول الله: “كنا نعزل على عهد رسول الله والقرآن ينزل”، مؤكداً على أهمية هذا التنظيم لأنه من الوسائل الرئيسية المستخدمة في معالجة قضايا الأمن القومي وهى “الإنفجار السكاني”.

 

كما أعرب عن أن عملية التنظيم تجوز حتى لو كان لعامل إقتصادي ولكن في حالة “الحمل” فإن القانون والشرع يحميه، مضيفاً في قوله: “أننا لا نجييز الإجهاض من حيث الأصل، وأى إمرأة ذهبت لطبيب للخضوع لعملية الإجهاض لا يتردد في الرفض حتى يوجد مبرر شرعي قبل 120 يوماً للإجهاض”، مستكملاً حديثه: “ولكن إذا نفخ فيه الروح بعد 120 يوماً فلا يجوز الإجهاض إلا في حالة وجود خطر على حياة الأم في بقاء الجنين”.

زر الذهاب إلى الأعلى