اعلانات الترند

رسائل طمأنة من ” السلاسل التجارية “: لا داعى للتزاحم..البضائع متوفرة

أرسلت سلاسل تجارية، رسائل طمأنة لعملائها، تؤكد فيها عملها بشكل طبيعى سواء المتاجر التقليدية أو الإلكترونية، وذلك حرصاً منها على تلبية احتياجات عملائها في هذه الأوقات العصيبة، كما أكدت لعملائها أنه بالرغم من زيادة الطلب بشكل كبير، إلا أن سلاسل الإمداد لديها مجهّزة بشكل قوي لتوفير المنتجات لعملائها مهما كانت الظروف.

وجاءت تلك الرسائل بعد تزاحم المواطنين لشراء وتخزين منتجات فائضة عن احتياجاتهم، لتأمين احتياجات أسرهم من المنتجات والبضائع على اختلاف أنواعها، نتيجة القلق من انتشار فيروس “كورونا” المستجد (COVID -19).

وأشارت السلاسل التجارية، فى رسالتها إلى أنها تعمل بشكل مكثّف مع جهات التوريد وشركائها من أجل ضمان اكتفاء أقسام المتاجر المختلفة بكافة المنتجات للطلبات سواء من المتاجر نفسها أو عبر المنصات الإلكترونية وإيصالها بأسرع وقت ممكن خلال هذه الفترة الحافلة بالتحديات، وفى الوقت نفسه تقوم بتطبيق إجراءات وقائية لضمان سلامة وصحة عملائها وموظفيها على حدٍ سواء.

وناشدت عملائها باتباع نهج مسؤول عند التسوق وعدم التزاحم وترك مسافات مناسبة ومراعاة الآخرين، وجددت التأكيد على أن لديها مخزون كافٍ من المنتجات لتلبية احتياجات الجميع اليوم وغداً وعلى مدار الأسابيع والأشهر المقبلة.

وبالنسبة لمواعد العمل، أكدت استمرارها فى العمل وفق المواعيد الاعتيادية سواء رغب العملاء في التسوّق عبر الإنترنت أو زيارة أي من متاجرها،  كما ستواصل مراقبة مستويات مخزون المنتجات والبضائع لديها بما يضمن تلبية احتياجات عملائها والمحافظة على أسعار منتجاتها.

وأصدر الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، قرارين إحداهما بأن تحدد مواعيد إغلاق الأندية الرياضية، والشعبية، ومراكز الشباب ابتداء من الساعة السابعة مساءً، وحتى الساعة السادسة صباحا بكافة أنحاء الجمهورية حتى يوم 31 مارس، وتضمن القرار الثانى فى مادته الأولى على: “تُغلق ابتداء من الساعة السابعة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحا أمام الجمهور، بكافة أنحاء الجمهورية حتى يوم 31 مارس،  جميع المطاعم والمقاهي والكافيتريات والكافيهات والكازينوهات والملاهي والنوادي الليلية والحانات والمراكز التجارية (المولات التجارية).


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى