آراء حرة

أمير القلوب

طه خالد عبدالله

لاعب كرة قدم دولي مصري سابق، كان يلعب في مركز خط وسط مهاجم أو مركز المهاجم الثاني. يتميز بكونه لاعب صانع ألعاب ويساهم في الهجوم وإحراز الأهداف، بالإضافة إلى اللمسات السحرية ومهارات المراوغة والاختراق، حيث شُبِّهَ أسلوب لعبه باللاعب الفرنسي الشهير زين الدين زيدان.

كانت نشائته في 7 نوفمبر 1978 في
قرية ناهيا إحدى قرى محافظة الجيزة. نشأ في أسرة متواضعة. عمل في صغره كعامل يومية في مصنع نظام للطوب مع عمه وساهم عمله الشاق في تقوية عضلاته وإعداده بدنياً.
واستمر في تعليمه حتى تخرج في كلية الآداب قسم التاريخ بجامعة القاهرة، وصف أن طفولته كانت لها آثار كبيرة في ولعه وشغفه بلعب كرة القدم مع أصدقائه وجيرانه.تزوج من زميلته في الجامعة (سمية) عام 2002، له ولدان توأم (سيف وأحمد) وثلاثة بنات (رؤى ومودة وسِدرة). أما من حيث ديانته ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة مسلمة سنية.

بدأ رحلته في عالم كرة القدم منذ أن كان عمره سبع سنوات حيث كان يلعب بشوارع ناهيا ويشارك في الدورات الرمضانية. ومن خلال أصحابه الذين أدركوا مهارة قدمه، عرف طريق الأندية والمراكز الشبابية لينتقل إلى مرحلة أخرى من حياته الكروية. وعندما بلغ أبو تريكة 12 عاماً، أرشده صديقه مجدي عابد (حارس مرمي نادي سموحة) إلى الاختبارات الرياضية التي كانت تجري في ذلك الوف في نادي الترسانة، وبالفعل نجح في كافة الاختبارات وانضم إلى النادي.واستطاع خلال ثلاث سنوات في نادي الترسانة أن يتمكن من الانتقال إلى فريق الدرجة الأولى الممتاز حيث قضى سنتين، ثم انضم إلى النادي الأهلي في أواخر عام 2003.
استطاع هذا اللاعب إحراز سلسلة من البطولات والإنجازات المتتالية محلياً وعالمياً، أبرزها برونزية كأس العالم للأندية عام 2006 حيث حقق لقب هدّاف البطولة وقتها، بالإضافة إلى 5 بطولات دوري أبطال أفريقيا أعوام: 2005، 2006، 2008، 2012، 2013، و4 كأس السوبر الأفريقي، كما أحرز أيضاً 7 بطولات دوري و3 كؤوس و4 كؤوس سوبر محلية مع النادي الأهلي. وفي عام 2012 انتقل إلى بني ياس على سبيل الإعارة حيث أحرز معهم بطولة الخليج للأندية لكرة القدم ثم عاد مرة أخرى إلى الأهلي عام 2013 واستطاع إحراز بطولة دوري أبطال أفريقيا 2013 للمرة الخامسة له مع الأهلي.

عقب أحداث ستاد بورسعيد الدموية في فبراير 2012، أعلن اللاعب وقتها اعتزاله لكرة القدم بالإضافة لاعبين آخرين هم: محمد بركات وعماد متعب، ولكنها بعد مرور أسابيع علي الحادث، ونظراً لارتباط النادي بمبارياته الأفريقية قرر التراجع عن قرار اعتزاله والانتظام في التدريبات. وفي نوفمبر 2013، وعقب خسارة مصر فرصتها للتأهل إلى كأس العالم 2014 أمام غانا بشكل بدد أمل في اللعب في كأس العالم بعد أن تجاوز حاجز 34 عاماً، أعلن عن نيته في الاعتزال. مما دفع مسؤولو النادي الأهلي عن محاولاتهم مع مهاجم النادي الأهلي لإقناعه بالتراجع عن قراره بالاعتزال، وبعد محاولات قرر اللاعب أن تكون بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم 2013 بالمغرب هي نهاية مشوراه الاحترافي في كرة القدم. واعتزل في مساء يوم 18 من ديسمبر 2013.

وفي يناير 2014، أعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عن فوز اللاعب بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا (داخل القارة) ليصبح أول لاعب كرة قدم يحصل علي جائزة رسمية (غير شرفية) بعد اعتزاله، وتسلم الجائزة في لاجوس 9 يناير 2014.

عقب اعتزاله قرر وقتها أن يخوض مجال العمل الإداري في كرة القدم بعيداً عن التدريب والإعلام، وقام بالسفر إلى أوروبا للحصول على دورة تدريبية في الإدارة وخضع للدراسة والتدريب في ألمانيا ولكنه لم يستمرطويلاً.

قبل انطلاق كأس العالم 2014 أعلنت قنوات بي إن سبورتس عن التعاقد مع اللاعب ليكون ضمن فريق التحليل لمباريات كأس العالم،وأستمر أبو تريكة بعدها كمحلل رياضي حيث شارك في تحليل العديد من البطولات الكبرى حتى الآن، وأشتهر حالياً بكونه ضمن فريق التحليل لدوري أبطال أوروبا والدوري الإسباني والدوري الإنجليزي الممتاز والدوري الإيطالي ودوري ابطال افريقيا.

حقا انت امير القلوب ومعشوق الجماهير يا ابو تريكه

زر الذهاب إلى الأعلى