آراء حرة

انتخابات مجلس الشيوخ ٢٠٢٠

أيمن هشام

ما الذي يمنعك من ممارسه حقك في هذه الانتخابات ،

كثيرأ ما نسمع من بعض الناس “ايه الي يخليني انتخب.وهتعملي إيه الانتخابات؟!
لكن دعونا نفكر ماذا ستستفيد من هذه الانتخابات’
انتخابات مجلس الشيوخ ٢٠٢٠ هي اول انتخابات لمجلس الشيوخ المصري بعد إقرار تعديلات الدستور ٢٠١٩ الذي أعاد مجلس الشيوخ مره اخري بعد أن ألغاه دستور ٢٠١٤ .المشاركه والحرص علي الإدلاء بالصوت هو حق دستوري ينبغي عدم التخلي عنه والتفريط فيه مهما بلغت درجه التحفظات والملاحظات علي الانتخابات وخاص انتخابات مجلس الشيوخ فمسأله المشاركه في هذا الاستحقاق لا تتعلق بمصر فقط بل لها مغزي ورساله سياسيه للعالم حولنا سواء في منطقه الشرق الأوسط او باقي العالم فمصر رغم كل هذا الاضطراب والتوتر والقلق الأمني والسياسي حولها في العديد من الدول المنطقه و رغم التحديات الخارجيه والداخلية أيضا التي تواجهها تسير قدما في استكمال بناء مؤسساتها السياسيه والدستوريه يتأسس الغرفه البرلمانية الثانيه مثلها مثل الدول الديموقراطية العريقه،
انتخابات مجلس الشيوخ هي تجربه جديده ولا علاقه لها بالصور الذهنية التي لازمه مجلس الشوري طوال ٣٥ سنه منذ إنشائه عام ١٩٧٩
فلا داعي لحديث المقاطعة الذي يصاحب إجراء أي انتخابات او استحقاق دستوري في مصر بات مملا ولا معني له ومبرراته غير مقبوله وغير منطقيه

زر الذهاب إلى الأعلى