حوادث وقضايانواب وبرلمان

إحاله أحمد بسام ذكي الي الجنايات بتهمه التحرش ب 3 قاصرات

كتبت : إيمان سعيد

هذه القضيه من أبرز قضايا التحرش التي شغلت الرأي العام خلال 2020 والمتهم فيها الطالب الجامعي أحمد بسام ذكي قام خلال فترات متباعده بالتحرش الجنسي علي أكثر من فتاه ، وذلك بعد إحاله المتهم الي المحكمه الجنائيه.

أصدر المستشار حماده الصاوي النائب العام قرار بإحاله المتهم أحمد بسام ذكي الي محكمه الجنايات لمحاكمته علي التهم المسنده إليه من هتك عرض فتايات ، الذين لم يبلغون من العمر 18 عام ، وقام بتهديدهن بأفشاء أمور مخدشه بشرفهن لكي تستمر علاقته الجنسيه معه.

وأكدت النيابه العامه ان المتهم يستعمل اجهزه اتصالات لمضايقتهم ويستخدم ايضا الاتصالات اللاسلكيه ليجبرهم علي استمرار علاقاتهم الجنسيه ، وايضا تعدي علي حرمه أحدهن الخاصه عن طريق التقاط صور لها دون رضائها ، وكان يتعاطي المخدرات.

وأقامت النيابه العامه الدليل من خلال أعترافاته بتحقيقات النيابه العامه ، وشهادات المجني عليهن وعدد من الشهود.

وأوضحت تحريات الشرطه وما قدمه المجني عليهن من رسائل نصيه وصور للمحادثات التي اجريت بينهم وبين المتهم، أثبت تقرير مصلحه الطب الشرعي تعاطي المتهم جوهر الحشيش المخدر.

وسألت النيابه العامه 4 فتيات وطفله تقدمن إليها ببلاغات ضده والتي شهدن بتعارفهن عليه من خلال السوشيال ميديا ، وأجريت محادثات بينهم تتضمن خلق مواضيع مشتركه ، وطلب مقابلتهن بحجج مختلفه ، وكان لقائه بهم في المجمع السكني او محل سكنه، وتعدي عليهن بأفعال هتكت عرضهن ألا انهم تمكنوا من مقاومتهم والخلاص منه ثم هددهن بعد ذلك برسائل جنسيه مكثفه ، قدم بعضهن صور منها ، مصحوبا بطلب الرذيله معهن ، وعدم انهاء علاقتهم به تحت تهديد نشر ما التقطه من صور خلال تعديه عليهن ولم يستمعوا الي طلبه وانهين علاقتهم به.

وكانت قضيه أحمد بسام ذكي بالتحرش والاعتداء علي عدد من الفتيات سبب في حاله من الجدل الواسع والمطالبه بعقوبه اي شخص يقوم بهذا الجرم ضد الفتيات.
وساعدت قضيه احمد بسام في كشف اغتصاب فتاه في فندق فيرمونت ، كما ساعدت في اصدار قانون سريه بيانات المجني عليهن في قضايا التحرش حتي يتمكنوا من الابلاغ.

زر الذهاب إلى الأعلى