رياضة

أزمة اقتصادية تنشب داخل أسوار باريس سان جيرمان

كتبت/خلود عادل

 

تحول النادي الباريسي بركان للأزمات ، وخاصة بعد الأزمة الأخيرة وإصابة سداسي الفريق بفيروس كورونا وهذا ما يهدد نشاط الفريق بعد اسبوعين من بدء الدوري الفرنسي واستعداد الفريق لخوض اول مباراة له ، ولكن المصائب لا تأتي فرادي ، ويواجه النادي الباريسي أزمة اقتصادية تجبره أن يتخلي عن عدد من لاعبيه.

وكانت اولي الأزمات التي نشبت أن يبحث المدير الرياضي للنادي الباريسي عن ناد جديد لضم اللاعب “جوليان دراكسلر” صانع الألعاب ، وتعزيز صفوف الفريق من خلال ضم اللاعب “سيرجي سافيتش” وان هذا قد ينشأ خلاف بين مدير الكرة والمدير الفني ” توخيل ” الذي يرغب في الاحتفاظ “بدراكسلر”.

ولعب دراكسلر 12 مباراة الموسم الماضي بشكل أساسي ، وبشكل عام لعب 22 مباراة ، ولم يسجل أي هدف سوي 7 تمريرات حاسمة ، وشارك في 52 مباراة دولية مع منتخبه الالماني وحصد لقب كأس القارات عام 2017.

ويحتاج النادي إلي دم جديد للتأقلم مع اوضاع ناديه وأنه بحاجة إلي عدد من اللاعبين الجدد لمجابهة الفرق المنافسة خلال الفترة القادمة وهذا ما أكده مبابي من خلال تصريحاته بعد خيبة الأمل الذي تعرض لها الفريق وخسر نهائي دوري ابطال اوروبا ، وانمني لفريقه أن يبرم تعاقدات مميزة.

وسرعان ما تحرك النادي الباريسي لتعزيز خط دفاعه بلاعب جديد ويستهدف النادي ضم اللاعب “كاليدو كوليبالي” مدافع نابولي وزميله لاعب وسط الفريق”فابيان رويز” ، وخاصة بعد أن رحل “تياجو سيلفا”.

ويبحث النادي الباريسي في الوقت الحالي عن ظهير ايمن ومهاجم بديل بعد رحيل اديسون كافاني ، والعثور علي حارس مرمي جديد ليكون بديلاً لحارس المرمي” كايلور نافاس” ، ويهتم بعدد من الاعبين علي رأسهم ” تانجي ندومبيلي” لاعب توتنهام هوتسبير ، و”تيموي باكايوكو” لاعب تشيلسي الذي عاد بعد إعارته فترة مع “موناكو”.

و انتفضت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً ، وخاصة بعد التأكد من إصابة البرازيلي “نيمار دا سيلفا” بفيروس كورونا ، وكان اللاعب قد خرج لعطلة صيفية في أحد الجزر الإسبانية وكان برفقة ” لياندرو باريديس” و ” آنخيل دي ماريا” ، وازداد التخوف داخل أسوار النادي الباريسي بعدما تأكد إصابة ثلاثة أُخر بفيروس كورونا وهم : حارس المرمي ” كيلور نافاس” والبرازيلي ” ماركينيوس” والأرجنتيني “مارو ايكاردي”.

زر الذهاب إلى الأعلى