اقتصاد

“أبو صدام”: “البورصة السلعية تعمل على توازن الأسعار بالأسواق المحلية”

كتبت: ريم عبد العزيز

 

 

صرح نقيب عام الفلاحينحسين أبوصدام” أن تفعيل البورصة السلعية سيبدأ بدايةً من العام المقبل، حيث أن ذلك سيساهم في تحقيق توازن عام في السوق المحلية لافتاً أن هذا التوزان سيكون لمصلحة المنتج والمستهلك وبذلك سيتم القضاء على المستغلين.

وتابع نقيب الفلاحين حيث أشار أن البورصة السلعية ستعمل على حماية صغار المنتجين الزراعيين سواء كان فلاحين أم مزراعين من طمع وجشع التجار، حيث ستعرض منتجاتهم بدقة وشفافية على جميع المنصات بالتقييم العادل من حيث الكمية والتصنيف والجودة التي يستحقها كل منتج وكل سلعة، ومن هنا تكون البورصة السلعية تكون قد خدمت كلاً من المستهلك والمنتج وقامت بتوزان وضبط الأسعار.

وقال “أبو صدام” أن البورصة السلعية تعمل بمنصة إلكترونية تضم وتربط جميع المناطق اللوجستية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية بجميع المحافظات، ويتم إطلاقها بواسطة شركة لإدارة أسواق الجملة بالمحافظات المعنية موضحاً أن بناء وتأسيس “البورصة السلعية” هى أحد أهم لطرق التي تساعد على أزمة التسويق والتسعير المحاصيل بالأسواق لصغار التجار المزراعين أو المنتجين.

وأضاف “أبو صدام” أن البورصة السلعية أيضاً ستقضي على فروق الأسعار الكبيرة الواضحة بين السعر الحقيقي والسعر المعروض على المستهلك، من خلال عرض الأسعار الحقيقية على شاشات كبيرة بالمحافظات المستهدفة وبذلك يكون نظام “البورصة السلعية” يقضي على الإحتكار بين المنتجين والمستهلكين.

وكان “أبو صدام” أشار إلى أن البورصة السلعية ستبدأ بطرح كلاً من: “الزيت، القمح، الأرز والسكر كسلع أساسية ومهمة بالأسواق المحلية المصرية.

زر الذهاب إلى الأعلى