منوعات

عيد الأم.. اعرفى إتيكيت هدية حماتك من اختيارها لتقديمها

قد تشعر الفتاة بالقلق والتوتر عند شراء هدية الأم لوالدة خطيبها أو زوجها، خوفاً من أن لا تلقى الهدية إعجاب الحماة وتفسد العلاقة بينهما، ولعلاج هذه المشكلة يفضل اتباع قواعد الإتيكيت عند شراء وتقديم الهدية المناسبة بعيد الأم، بداية من معرفة الهدية المناسبة للحماة وكيفية تقديمها لها، وغيرها من القواعد التى نتعرف عليها فى السطور القادمة .

طرق معرفة الهدية المناسبة للحماة فى عيد الأم


 

قالت إيمان عفيفى، خبيرة الإتيكيت لـ”اليوم السابع”: يفضل أن تتحدث الفتاة مع الخطيب عن الأشياء المفضلة لوالدته لأن ليس من قواعد الإتيكيت أن تسأل الحماة عن الهدية التى تفضلها.




تقديم الهدية

الهدايا الممنوعة والمفضلة للحماة فى عيد الأم


 

أشارت خبيرة الإتيكيت إلى ضرورة تجنب شراء جميع أنواع الهدايا المتعلقة بالاستعمال الشخصى مثل العطور، لأنها لا تعلم الأنواع المفضلة للحماة.

يفضل بعد الزواج إعطاء هدايا مثل تذكرة لرحلة عمرة أو حج، أو السفر لإحدى المناطق السياحية، مع تأكيد زوجة الابن على إن هذه الهدية بهدف قضاء عدة أيام معاً .




هدية

المسموح والممنوع عند تقديم الهدية للحماة


 

أكدت إيمان عفيفى، خبيرة الإتيكيت، على ضرورة تغليف الهدية بطريقة مناسبة وتجنب وضعها فى كيس بلاستيك أو ورق” مكرمش”، مع كتابة إهداء رقيق على الهدية، وأشارت أيضاً إلى إنه لا يشترط أن تكون الهدية غالية الثمن، لكن يجب أن تكون مفضلة للحماة، حتى تنول إعجابها  .




تقديم الهدية للحماة

يجب تقديم الهدية بطريقة مناسبة ويفضل أن تكون عند إلقاء التحية على الحماة فور الدخول للمنزل بمعنى أن تسلم الزوجة بيدها اليمنى وتعطيها الهدية بيدها اليسرى، مع ابتسامة رقيقة وتهنئتها بمناسبة عيد الأم.

أشارت خبيرة الإتيكيت أيضاً إلى ضرورة تجنب الذهاب بباقة الورد للمنزل وإعطائه كهدية، ويفضل أن يرسل من خلال محل زهور مع إهداء رقيق بالتمنى بدوام الصحة والعافية للحماة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى