أخبار مصر

حكاية بطل..محمد رأفت المقاتل الذي ضحي بساقيه من أجل الوطن 

كتب_عبدالرحمن ناصر

إيمان عزم مجد، هذا هو شعار قوات الدفاع الجوي الذي ينضم لإحدي كتائبة الجندي البطل المقاتل محمد رأفت محمد عبدالعال إبن قرية سمارة التابعة لمحافظة الدقهلية، الذي حدث له بتر في ساقيه أثناء تمشيط وتفتيش إحدي البؤر الإجرامية فى شمال سيناء.

محمد تحلي بالإيمان والرضي بقضاء الله وقدره فى هذا الحادث الأليم،وعزم على حبه للوطن مهما لاقي من خسائر وتضحيات،فكانت النتيجة المجد والمحبة والفخر به من جميع أبناء مصر المخلصين.

إحنا مش بنخلص،هيروح واحد يجي ألف غيره يجيبوا حقه، مش هنسيبها لحد مهما كانت الظروف لايمكن أن ننسحب أو نتخلي عنها “ كلمات تحمل بين ثنايها طلقات نارية خرجت من لسان البطل المقاتل محمد رأفت موجهه بدون رأفة للإرهابين وأعداء الوطن فى الداخل والخارج.

يروي محمد في تصريحات خاصة لـ« ترند نيوز» أسباب الحادث قائلاً: “الحادث حصل أثناء القيادة بتمشيط قرية اطياه في منطقه بئر العبد في شمال سيناء.

وأكمل حديثه” دخل أحد القادة والجنود بتفتيش منزل كان ملجأ للعناصر التفكيرية، عند القيام بالتفتيش، انفجرت إحدى العبوات الناسفة داخل المنزل، وحدث انفجار كبير”. 

وأضاف “رد فعلى عندما حدث الإنفجار كل واحد انتشر فى مكان والبيت وقع علينا، أول مافتحت عنيا أول حاجه بصيت عليها سلاحي، كان مشهد صعب جداً بالنسبالي، عندما رأيت جسمي ونزيف من كل حته وشي وذراعي حاولت القيام لكن مقدرتش عندما رأيت رجلي بها قطع ومفيش عصب اتحرك فضلت مكاني حتي جاء زملائي وأخلوني من المكان”. 

ووجه البطل كلمة لشعب مصر قائلاً”لاتقلقوا طول مالجيش المصري موجود ورجالته على الحدود، إستحاله يسمح بأي شئ يحصل داخل مصرنا الحبيبة”. 

وأستكمل البطل حديثة برسالة إلي القوات المسلحة المصرية” شكراً بجد إني كنت واحد منكم وارتديت الزي العسكري الشريف وتشرفت بالخدمة في شمال سيناء واحنا جاهزين في أي وقت وعلى استعداد تام لمحاربة الإرهاب والتطرف والفساد”. 

وأضاف البطل ليا الشرف أن خدمت في الفرقه ١٨ مشاه ميكانيكا مع القيادات المحترمة حيث قام بزيارتي السيد العميد إبراهيم أحمد المرسي قائد الفرقه ١٨ مشاه ميكانيكا وقام بتكريمي داخل المستشفى وعندما خرجت قام بتكريمي وقيادات الفرقة والكتيبة وحتي الان متواصلين معي ومتابعين حالتي بإستمرار، وادعوا لهم ربنا معاكم وينصركم يا أبطال.

زر الذهاب إلى الأعلى