أخبار عاجلةمحافظات

إستغاثة سيدة بالمنيا بسبب سقوط المنزل عليها 

كتب_عبدالرحمن فوزي

وجهت السيدة أزهار حمزه حسين ؛ المقيمة بقرية زهرة بمركز ومحافظة المنيا ؛ شكوي بخصوص عقار مائل وٱيل للسقوط بالشارع العمومي لقرية “زهره” الواقع قبلي موقف القرية بجوار منزل الأستاذ أيمن جمال سيد ، حيث انهار جزء من العقار بالفعل وهو ما يحذر من وقوع خطر شديد خوفاً من انهيار الباقي علي المواطنين الماره .

وناشدت السيدة أزهار ؛ المسؤولين في محافظة المنيا للموافقة على إزالة المنزل وتقديم ما يثبت من أوراق وإرسال مهندسين عاينوا الموقع ولكن لم يحدث أي شئ من المسؤولين ولم يجدوا نفعاً وقالت السيدة سعاد عامر ؛ نجله الشاكيه ، أنها تتردد على مبني محافظة المنيا والمجلس القروي لقريتها منذ ثلاث سنوات لكن المسؤولين لم يبتوا في هذا الأمر حتي أنهار المنزل علي السكان به .

ومنذ 5 أيام من الآن وقت الفجر تقريباً انهار المنزل علي ساكنيه دون وقوع إصابات ، وإخراج السيده المسنه من شرفه “بلكونه” المنزل بعد إزالة جانب من حائط الشرفه ؛ من طرف جيران الحاله حتي يستطيعوا إخراجها من بين الأنقاض .

وتعيش الحالة في منزل غير آدمي حيث الكهرباء المعطلة التي ترعبهم ، ومياه المجاري التي تخرج عليهم بين الحين والآخر ، وضياع كل متعلقاتها وأجهزتها المنزلية داخل المنزل المهدم تحت الأنقاض ، والتي لا تملك سوا 320 جنيهاً تأخذهم معاشاً ، وهذا لا يعينها علي مصاريف علاج مرضها التي تشكي منه ؛ ولا يعينها علي عيش حياة كريمة ولا يعينها تسديد إيجار المنزل التي تجلس به بعد منزلها المتهدم ، وليس لها إلا الله وبنتها العاطلة.

وتستغيث السيدة أزهار وبنتها ” سعاد” ؛ بالنظر إليهم بعين الإعتبار والمساعدة في نيل حياة كريمة، أن القلب ليتقطع عندما يشاهد مثل هذه الحالات المعدمه في بلد يجمعنا تحت إطار الانسانيه ، وحالتهم لا يعلم بها إلا رب السموات ، يستغيثوا بمكان يسكنوا فيه لأنهم لا يستطيعوا دفع إيجار مكانهم الغير آدمي ، والبنت في أمر بناء منزلهم الصغير البالغ حوالي 60 متراً وعلاج السيده أزهار بمساعده أهل الخير والبركة.

زر الذهاب إلى الأعلى