منوعات

عيد عالمي.. وجائحة عالمية

كتب: عبدالرحمن مراد - مروة خالد

ماذا تعني كلمة فلانتين؟
هي كلمة يتداولها الكثيرون من الناس يوم 14 فبراير من كل عام ومن المعروف ان مناسبة الفلانتين أو عيد الحب يحتفل العالم كل عام بعيد الحب أو الفلانتين.

تبدأ أحدث هذا العيد قبل ما يزيد على 1700 عام في وقت كانت العبادة الوثنية هي السائدة عند الرومان ، وكان الرومان يحتفلون في 14 فبراير بملكة آلهة الرومانيين “جونو” .

كانت الفتيات تقوم بكتابة أسمائهن في أوراق ثم يضعنها في زجاجات فارغة، ثم يأتي كل شاب فيختار بالقرعة اسم عشيقته ليحتفل بها في هذا العيد، واستمر الحال على ذلك حتى القرن الثالث الميلادي الذي كان يحكم الرومان فيه الإمبراطور كلوديس الثاني ، والذي قام بعدة حملات حربية باءت بالهزيمة والفشل ، فأدرك أن سبب ذلك هو صعوبة جمع رجال الجيش بسبب ارتباطهم بزوجاتهم وعشيقاتهم ، مما حدا به إلى إصدار أمر يمنع القساوسة فيه أن يتموا للجنود عقود الزواج ، فاضطر القساوسة جميعهم للاستجابة لأمره .

وكان قسيساً يدعى “فلانتين” قد أبى الانصياع لأمره ، وكان يتم عقود الزواج سراً ، لكن سرعان ما افتضح سره، وبان أمره، فتم اعتقاله وإدانته بمخالفةالإمبراطور وحُكِم عليه بالإعدام .

وأثناء إقامته في السجن تعرف على ابنة السجان، والتي كانت تزوره متخفية، مصطحبة معها وردة حمراء لإهدائها له، فوقع في حبائل حبها وغرامها، وخرج عن تعاليم شريعته النصرانية التي تُحرِّم على القساوسة الزواج أو عقد العلاقات العاطفية.

ثم إن الإمبراطور قد دعاه إلى عبادة آلهة الرومان مقـابل العفو عنه، ولكنه رفض ذلك وثبت على نصرانيته فنُفِذ فيه حكم الإعدام في يوم 14 فبراير عام 207م .

ومن ذلك التاريخ وإلى هذا اليوم يحتفل العالم بهذه الذكرى ويسمونها عيد الحب وهكذا اصبح عيد الحب بمثابة تجديد عهد الحب والإخلاص بين الحبيب والمحبوبه .

ويعد هذا العيد على الصعيد العالمي اهم ذكرى سنويه عاطفيه بين الزوج وزوجته أو الحبيب ومحبوبته ، تعبر عن طقوس ومظاهر الحب والتعبير عن المشاعر والعواطف ولمسات رومانسيه جماليه تفيض بالحب والشغف من خلال ما يشاركونه عبر وسائل التواصل الاجتماعي من صور و بوستات وفيديوهات تعبر عن انتمائهم وقوة ترابطهم .

وهكذا يغمر اللون الاحمر العالم كله على الصعيد العاطفي في انحاء العالم احتفالا بعيد الحب خاصة في بلدان مثل مصر والولايات المتحده وإنجلترا وفرنسا واليونان ..

وفي ظل هذه الجائحة هل ينسحب اللون الأحمر من الشوارع ؟

عندما طرحنا هذا السؤال على احد المواطنين في الشارع المصري أجاب ” فلانتين ايه في وقت الكرونا ده”
وأجاب اخر “إحنا بنحتفل بيه من خلال وسائل التواصل الإجتماعي”
ومع تشديد الإجراءات الاحترازية للوقاية من عدوى “كوفيد 19″ هل يحتفل المصريين عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي ويغرقون و حساباتهم على فيسبوك” وتويتر” بكلمات الغزل والعشق ؟!.

زر الذهاب إلى الأعلى