أدب وفنخواطر الترند

قصيدة “أنتِ أجمل هدية يا أمي” للشاعرة ريهام رمضان

بقلم الشاعرة : ريهام رمضان

وأنا أسوي ايه ف الدنيا ديا

و لا كنت هكون من غيرها هي

يا أجمل هدية رب السما

رزقني بيها و بعتها ليا

يا أول آمان أنا لاقيته

لما كنت جنين حسيته

ف تسع شهور بيته

و أول حب حبيته

و أول حضن لمسني

دفا جسمي بضمته

و أول نَفس اتنفسه

اطمنت لما شميته

عرفت نفسي بوجودك

ما أنتِ الأصل و أنتِ الگيان

أول كلمة أنطقها بحروفك

گانت ماما بالأمل و الإمتنان

و حبك أتخطي حدودك

أنتِ الطيبة و أنتِ الحنان

سانده لي ضهري من زمان

أتمني لو أضمن خلودك

و أعيش أوفي ف حقوقك

مش هرد جميلك مهما گان

حقك تستاهلي كل الجِنان

يا مصدر القوة و السعادة

لو ضعفت أو حزنت

كل التضحية بزيادة

لو إتمنيت أو تعبت

و صدرك ليا الوسادة

لو بكيت أو حتي خوفت

أنتِ صديقتي و حبيبتي

و گمان و نعمَ الأم

شيلتيني ف حضنك و بدموعك

و شيلتي همومي گمان بالكُوم

أنا لوحدي يا أمي ف الكون

لا أسوي شئ بدونك

بدعي ربي يباركلي فيكي

و يمدلي گمان ف عمرك

ياخد من صحتي و يعافيكي

و ياخد من عمري و يديلك

يا أجمل هدية رب السما

رزقني بيها و بعتها ليا

أتمني لو أضمن خلودك

و أعيش أوفي ف حقوقك

مش هرد جميلك مهما گان

حقك تستاهلي كل الجِنان

زر الذهاب إلى الأعلى