منوعات

بتعملى إيه؟؟.. بريطانية تخالف الحجر الصحى وتعوم فى حمام سباحة بإسبانيا

فى ظل أوضاع صعبة يعيشها العالم أجمع بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد “كوفيد 19″، هناك فئة ما فى المجتمع أهم ما يشغل بالها هو مخالفة المجتمع ومبادئه، وهو ما أقدمت عليه سيدة بريطانية بالنزول فى حمام السباحة، خلال فترة العزل الصحى من فيروس كورونا فى إسبانيا.




 

وفقا لوكالة أنباء”سبوتنيك”، ألقت الشرطة القبض على سيدة بريطانية بتهمة مخالفة الحجر الصحى الإلزامى المرتبط بفيروس كورونا، فى مسبح أحد الفنادق على جزيرة تنريفى فى إسبانيا، حيث نزل رجل الشرطة إلى المسبح لإخراج السيدة المتمردة منه، ثم بدأت السائحة بالصراخ والشكوى من الحجر الصحى الذى يمتد لأسبوع وطالبت بتنظيف الغرف بدلا من إخراجها من الماء، وتم إخبار السياح فى المنطقة بالبقاء فى غرفهم لوقف انتشار الفيروس القاتل.

وبعد اعتقال السيدة البريطانية، هتف نزلاء وضيوف الفندق للشرطة وعلق أحدهم: “إنها تستحق ذلك، فيما قال نزيل آخر: “نحن محتجزون فى الغرف خلال النهار، وهذا أمر محبط، لكننا قادرون على الذهاب إلى المطعم فى أوقات الوجبات كالمعتاد”، وأضاف: “الموظفون هنا ودودون حقًا، ليس بوسعهم فعل الكثير وسط هذا الوضع”.




 

وفى وقت سابق، اعتقلت لشرطة الإسبانية، أيضا، رجل ارتدى زى ديناصور وتجول به فى الشوارع، مخالفا للعزل الصحى.




 

وبعيدًا عن أجواء المدينة البريطانية الصاخبة، فى الوقت الذى يحاول فيه سكان لندن التعايش مع أسلوب جديد للحياة فى ظل فيروس كورونا، تمكن أحد الآباء من المزج بين اللياقة البدنية ورعاية طفلته، فجلس القرفصاء فى متنزه محلى وراح يرفع طفلته فى الهواء بدلًا من رفع الأثقال فى صالة الألعاب الرياضية، ليكون بهذا قد دمج بين بديل لتمريناته الرياضية، وقضاء وقت ممتع مع طفلته.




 




 




 




 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى