آراء حرة

في الماضي العبر والحلول السحرية

كتب_أشرف نورالدين

بنظرة سريعة على بعض الأنظمة السابقة في مصر سنجد أن من أبرز عيوب هذه الأنظمة هو عدم ضخ كوادر مؤهله في كافة مؤسسات الدولة وهذا هو ما حدث بشكل واضح فى عهدى ناصر ومبارك رحمهما الله .

والأخير تحديدا وبصفتى شاهد عيان لم يدفع الفاتورة بشكل فردى بل تكبدت الدولة والشعب خسائر فادحه لازلنا عاجزين عن الخروج منها للأن .

وهى إفقار الشعب ثقافيا وسياسيا وماليا وتدمير البنية التحتية مما أدى لأن تكون مصر بكل ماتملكه من ثروات بشرية وطبيعية أقل بكثير من دول عربية عديدة سبقتنا ب 100 عام .

ولهذا أرى أهمية قصوى بالإهتمام بالتعليم وتطويره بمناهج تناسب العصر الحديث وليس التاب فقط كما فكر ونفذ وزير التعليم الحالي، لأن التعليم هو السبيل الوحيد الذى نستطيع من خلاله ضخ كوادر شبابيه فى كافة المؤسسات كوادر مؤهله ومؤمنه بدورها ومسؤوليتها تجاه هذا الوطن وشعبه على المدى الطويل بل والأمة العربية بصفة عامة .

وللمرة المليون ولن تكون الأخيرة أدعوا رئيس الوزراء المصرى بإعادة النظر فى التعليم الفنى والذى لو تم تطويره لأحدثنا ثورة هائلة فى العديد من المجالات ليس هذا فقط بل وأخرجنا منه أجيال تعتمد على نفسها بشكل علمى صحيح مما يحقق الفائده المذدوجه ولا تحدثونى عن عدم وجود أموال كافية لأن المدارس الصناعية من الممكن الإستعانه فيها برجال أعمال ممولين وإعتباره مشروعا قوميا .

هكذا تؤكد التجارب السابقة ولهذا أتمنى أن يكون الإهتمام الذى نراه بتحديث وتطوير البنيه التحتيه متوازيا مع ماتمت الإشارة إليه أعلاه.

زر الذهاب إلى الأعلى